كابينيت كورونا يبحث فتح الأسواق وتأجيل عودة طلاب الابتدائيات

كابينيت كورونا يبحث فتح الأسواق وتأجيل عودة طلاب الابتدائيات
بحث استقدام فتح المحلات التجارية (أ.ب)

يعقد المجلس الوزاري الإسرائيلي لشؤون كورونا (كابينيت كورونا)، اليوم الثلاثاء، جلسة لبحث الإجراءات لتعليق الإغلاق، الذي فرضته الحكومة بحجة مكافحة تفشي فيروس كورونا، وإعادة فتح سوق العمل بشكل تدريجي.

وأفادت صحيفة "يسرائيل هيوم" بأن "كابينيت كورونا" سيبحث في جلسته الاستمرار في الإجراءات للخروج من الإغلاق مع إمكانية مضاعفة الغرامات لكل من يخالف تعليمات وزارة الصحة.

كما سيتم بحث إمكانية فتح الأسواق والمحلات التجارية والمجمعات التجارية، مع تأجيل عودة طلاب الابتدائيات من الصفوف الأولى حتى الصفوف الرابعة، وذلك خلافا لما تقرر ضمن خطة الرفع المتدرج للأغلاق.

وبموجب قرار الحكومة، بدأت عند منتصف ليل السبت – الأحد المرحلة الأولى من تخفيف الإغلاق وتتضمّن فتح أماكن العمل التي لا تستقبل جمهورا، روضات الأطفال حتى 6 سنوات، عمل مطاعم بمنظومة السفري، إلغاء تقييدات الخروج من المنزل إلى 1000 متر، والسماح بالزيارات العائلية.

كما تقرر فتح شواطئ البحر والمحميّات الطبيعية، وتخفيف القيود المفروضة على التجمّع، لتسمح بتجمّع حتى 20 شخصًا في الأماكن المفتوحة، و10 أشخاص في الأماكن المغلقة.

وخلال الجلسة، فإن أحد الخيارات التي ستبحث هو إمكانية التبديل بين المرحلتين الثانية والثالثة من تعليق الإغلاق، بمعنى، تقديم افتتاح الأسواق والتجارة والمراكز التجارية، وتأجيل العودة إلى المدارس الابتدائية في الصف الأول حتى الرابع.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع على تفاصيل المباحثات بشأن تعليق الإغلاق والعودة المتدرجة لسوق العمل، قوله "لا يمكن فتح مرحلتين في وقت واحد"، مبينا أن سبب تأجيل العودة إلى المدرسة يعود إلى أوقات التحضير الخاصة بوزارة التربية والتعليم والمطلوبة من مخطط التعلم في مجموعات للصفوف الأولى والثانية.

ومن المتوقع أيضا أن يناقش الوزراء الخطوط العريضة لعودة الطلاب الحريديين إلى المدرسة الدينية وفقا لشروط التقسيم لمجموعات، بالإضافة إلى ذلك، سيقترح وزير الصحة يولي إيدلشتاين مضاعفة الغرامات على مخالفي الإرشادات والإجراءات الوقائية.