559 إصابة بكورونا وتعليم وجاهي جزئي حتى الصفوف الرابعة

559 إصابة بكورونا وتعليم وجاهي جزئي حتى الصفوف الرابعة
الأحد المقبل العودة للتعليم الوجاهي (أ.ب)

شخصت 559 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، بعد تعليق نشر البيانات اليومية لمدة 24 ساعة بسبب خلل بمنظومة الحواسيب، وفقا لما أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية صباح اليوم الإثنين، مع التوصل لتفاهمات بشأن العودة للتعليم الوجاهي حتى الصفوف الرابعة بالمرحلة الابتدائية على أن يكون التعليم جزئي وعبر مجموعات.

ويأتي تعليق تحديث البيانات اليومية بشأن الإصابات مع استمرار التراجع في عدد الفحوصات لاكتشاف كورونا، حيث شهدت الأيام الأخيرة تراجعا في إجراء الفحوصات، وتقليل عمل محطات الفحص المتنقلة في جميع المناطق بالبلاد.

ووفقا لبيانات وزارة الصحة، سجلت، السبت، 239 إصابة، بينما يوم الأحد شخصت 559 إصابة بالفيروس، ما يعني أنه خلال 48 ساعة تم تسجيل 798 إصابة بكورونا، علما أن مجمل الفحوصات لاكتشاف كورونا باليومين بلغ 26 ألفا فقط، فيما كانت نسبة الفحوصات الموجبة 3%.

واستمر التراجع بإجراء فحوصات اكتشاف كورونا، فيما قرر المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر لشؤون كورونا (كابينيت كورونا)، فتح جهاز التربية والتعليم بدءا من الأحد المقبل، للصفوف الأولى حتى الرابعة بالمرحلة الابتدائية.

ووفقا للقرار ستكون عودة جزئية للتعليم الوجاهي، حيث سيقسم طلاب الصفوف الأولى والثانية إلى قسمين يتناوبان على التعلم في المدرسة من خلال التعليم الوجاهي لمدة 3 أيام، أما طلاب الصفوف الثالثة والرابعة فسيتعلمون وفق منظومة المجموعات.

إلى ذلك، تعقد، لجنة كورونا البرلمانية برئاسة عضو الكنيست يفعات شاشا بيتون، اليوم الإثنين، جلسة، لمناقشة خطة العودة للتعليم الوجاهي بمختلف المراحل المدرسية، والبيانات بشأن نسب الإصابات والعدوى في صفوف النشء وتأثير ذلك على خطة العودة للمدارس، كما ستبحث اللجنة تداعيات كورونا على مستقبل الجيل الشاب.

وفي وقت لاحق اليوم، يستأنف "كابينيت كورونا" المناقشة بشأن إستراتيجية الخروج المتدرج من الإغلاق، مع التركيز على فتح سوق العمل والمحلات التجارية.

وقالت وزارة التربية والتعليم إنها توافق على خطة وزارة الصحة بالتعليم ضمن مجموعات، لكن ذلك يكلف 5.3 مليار شيكل، إضافة إلى أن الاستعدادات والتجهيز للعمل وفقا لهذه الطريقة يستغرق خمسة أسابيع، ويستدعي تجنيد 13 ألف معلمة ومعلمة جدد. وهي الخطة التي رفضها رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، قائلا "توصلنا إلى الاستنتاج بأنه لا توجد قدرة على تمويل الكابسولات. وهذه 6 مليارات شيكل".