دائرة الإحصاء الإسرائيلية: نسبة البطالة 12.4% في أيلول

دائرة الإحصاء الإسرائيلية: نسبة البطالة 12.4% في أيلول
سوق مغلقة في تل أبيب، الشهر الماضي (أ.ب.)

أفادت معطيات نشرتها دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية اليوم، الخميس، بأن نسبة البطالة ارتفعت إلى 12.4% في أيلول/سبتمبر الماضي، مقابل 9.8% في آب/أغسطس الذي سبقه.

وبلغ عدد العاطلين عن العمل إضافة إلى العاملين الذين أخرجوا إلى إجازة بدون راتب في أيولو/سبتمبر الفائت 504,900 شخص، بينما كان عددهم في الشهر الذي سبقه 406,200 شخص، ما يعني انضمام 100 ألف شخص إلى دائرة البطالة الشهر الماضي بسبب الإغلاق الثاني الذي فرضته الحكومة.

وسجل فرع الفنون والترفيه أعلى نسبة عاملين أخرجوا إلى إجازة بدون راتب أو فصلوا من العمل وبلغت 33.7%، وفرع الضيافة والطعام 31.8%، خدمات المواصلات والتخزين والبريد والصرافة 19.6%، خدمات أخرى 19.4%، خدمات الإدارة والدعم 15.7% والتعليم 13.2%.

وفي المقابل، فإن النسب الأعلى للعاملين الذين عملوا من البيت كانت في فرع المعلومات والاتصالات وبلغت 69.7%، الفروع العلمية والتقنية 54.3%، الخدمات المالية والتأمين 43.9%، العقارات 43.3%، الفنون والترفيه 37.7%، التعليم 35.7% وخدمات أخرى 33.5%.

من جانبها، أفادت مصلحة التشغيل، اليوم، بأنه مسجل لديها 966,802 طالب عمل، بينهم 613,690 شخصا أخرجوا إلى إجازة بدون راتب. ومنذ الأمس وحتى الساعة السابعة من صباح اليوم، وصلت بلاغات إلى مصلحة التشغيل تفيد بأن 4483 شخصا عادوا إلى العمل، مقابل 1926 شخصا تسجلوا كطالبي عمل جدد.

ويشار إلى أنه منذ بداية أزمة كورونا كانت أعداد طالبي العمل المسجلين في مصلحة التشغيل أعلى بكثير من عددهم في تقارير دائرة الإحصاء المركزية، وسبب ذلك أنه الذين يتوقفون عن العمل يتسجلون فوراء في مصلحة التشغيل،، ولكنهم لا يسارعون إلى الإبلاغ عن عودتهم إلى العمل.