هل فتحت إسرائيل أجواءها للطيران المتّجه للسعودية؟

هل فتحت إسرائيل أجواءها للطيران المتّجه للسعودية؟
خطّ مسار الطائرة

حلّقت طائرة متّجهة من فرانكفورت في ألمانيا إلى الرياض في السعوديّة، اليوم، السبت، فوق إسرائيل، بحسب ما رصد موقع متخصّص بالرحلات الجوية.

وتتبع الطائرة شركة "لوفتهانزا" الألمانيّة، وهي من طراز "إيرباص إيه 330".

وغادرت الطائرة مطار فرانكفورت عند 12:08 صباح اليوم، ووصلت الرّياض عند الساعة 19:37، بالتوقيت المحلّي.

وتمتنع الطائرات المتجّهة إلى السعودية من التحليق فوق إسرائيل، وكذلك الطائرات المتّجهة إلى إسرائيل من التحليق فوق السعوديّة، قبل صدور عدّة استثناءات مؤخرًا.

ومطلع أيلول/سبتمبر الماضي، فتحت السعوديّة رسميًا أجواءها لخطّ طيران ثابت بين إسرائيل والإمارات.

ونقلت وكالة الأنباء السعوديّة الرسميّة ("واس") عن مصدر مسؤول في الهيئة العامة للطيران المدني، بأنه صدرت موافقة الهيئة على الطلب الوارد من الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتيّة، "والمتضمن الرغبة في السماح بعبور أجواء المملكة للرحلات الجوية القادمة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة والمغادرة منها إلى كافة الدول".

وعلّق رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، على القرار السعوديّة بالقول "اختراق ضخم"، وأضاف "على مدى سنوات أعمل على فتح السماء الإسرائيلية شرقًا. بشرى كبيرة كانت قبل عامين عندما حصلت شركة الطيران ’إير إينديا’ على ترخيص رحلات مباشرة لإسرائيل".

والأسبوع الماضي، قال مسؤول أمني إسرائيلي كبير إنّ السعودية "ستنضمّ إلى المفاوضات العلنيّة قريبًا حول التطبيع"، بينما قال رئيس الموساد، يوسي كوهين، في الأسبوع ذاته، إن "هناك جهودًا كبيرة في الساحة السعوديّة (للتطبيع مع إسرائيل)، ضغط كبير. نأمل أن ينتج عنه شيء ما. يبدو أن السعوديّين ينتظرون الانتخابات في الولايات المتحدة لإعطاء هديّة للرئيس المنتخب".