المحكمة تفرج عن مشتبه بقتل شاب عربي الليلة الماضية في عراد

المحكمة تفرج عن مشتبه بقتل شاب عربي الليلة الماضية في عراد
(توضيحية- تصوير الشرطة)

أفرجت محكمة الصلح في مدينة بئر السبع اليوم، الأحد، عن أرييه شيف (70 عاما) من بلدة عراد، الذي يشتبه بأنه أطلق النار على شاب عربي من قرية الأطرش مسلوبة الاعتراف، الليلة الماضية، ما أسفر عن مقتله، بزعم أنه حاول سرقة سيارته. وحولت المحكمة شيف إلى الاعتقال المنزلي لمدة ستة أيام، واعتبرت القاضية سارة حبيب في قرارها أنه "بالإمكان استكمال التحقيق إثر الإفراج عنه".

وطالبت الشرطة تمديد اعتقال شيف، المشتبه بقتل الشاب بشكل متهور، بثلاثة أيام وشددت على خطورته. وقال ممثل الشرطة في المحكمة إن "المشتبه أقدم على إطلاق النار باتجاه شخص جاء من أجل سرقة سيارته على حد ادعائه. وتوجد أدلة تربط المشتبه بتنفيذ إطلاق النار". كذلك قالت الشرطة أن شيف ادعى أنه لم يقصد استهداف المرحوم، الذي أصيب برصاصة في رأسه.

وقال محامي شيف، عيدان شاني، إن موكله تطوع في الشرطة لمدة 30 عاما، وأنه لم يرتكب عملا جنائيا وبحوزته رخصة لحمل مسدس. وأكدت القاضية حبيب أنه يتعالى من ملف التحقيق اشتباه معقول لما هو منسوب لشيف، وأنه "بالأساس على خلفية رواية المشتبه، التي بموجبها أطلق النار على شخص آخر اشتبه بأنه يريد سرقة سيارته. وفي نهاية الأمر الشخص الآخر توفي. وينبغي أن نذكر هنا أن المشتبه اتصل بالشرطة وخدمات الإنقاذ واستدعى سيارة إسعاف".

ونقلت سيارة إسعاف الشاب العربي إلى مستشفى "سوروكا" في بئر السبع، حيث كان يعاني من جروح خطيرة، وأعلن المستشفى لاحقا عن وفاته متأثرا بجروحه.

دلت التحقيقات الأولية التي أجرتها الشرطة، إثر وصولها إلى مكان الجريمة، أن شخصا قام بإطلاق النار على مشتبه خلال محاولة اقتحام وسرقة سيارته، ما تسبب بإصابته ووفاته.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص