كوخافي: يقظون "للتطورات المحتملة" في المنطقة

كوخافي: يقظون "للتطورات المحتملة" في المنطقة
كوخافي في الجولان المحتل اليوم (الجيش الإسرائيلي)

قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، خلال جولة له في الجولان المحتلّ، اليوم، الأحد، إنّ إسرائيل "ستستمرّ في العمل بقوّة قدر المطلوب ضد التموضع الإيراني في سورية".

وتابع كوخافي "سنستمرّ في الحفاظ على جهوزيّة كاملة ضد كل اكتشاف لعدوانيّة ضدّنا"، وأوضح أنّ الجيش الإسرائيلي "موجود في وضع اعتيادي كامل ويقظ للتطورات المحتملة في المنطقة".

وأجرى كوخافي خلال جولته جلسة تقدير موقف مع قائد الجبهة الشماليّة، أمير برعام.

وتأتي زيارة كوخافي بعد أقلّ من أسبوعين على هجمات واسعة شنّها الجيش الإسرائيلي في سورية إثر اكتشاف حقل ألغام داخل الجزء المحتلّ من الجولان، وفي ظلّ توتّرات مع إيران إثر اغتيال العالم النووي البارز، محسن فخري زادة.

وأمس، السبت، اتهم الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إسرائيل فخري زادة، مشددا على أن العملية لن تبطئ مسار بلاده النووي، واعتبر أن عملية الاغتيال تظهر "شدّة يأس العدو".

وقال روحاني في بيان نشره الموقع الإلكتروني للرئاسة: "مرة جديدة، الأيدي الشريرة للاستكبار العالمي، مع النظام الصهيوني المغتصب كمرتزقة، تلطخت بدماء أحد أبناء هذه الأمة، والأمة الإيرانية غرقت في الحزن على خسارة أحد علمائها المجتهدين".

وشدد روحاني على أن "اغتيال محسن فخري زادة هو نتيجة عجز أعداء إيران في المنطقة وفشلهم في الملفات السياسية"، مؤكدا أن "الاغتيال لن يعرقل مسار إيران في المجالات العلمية بل سيؤدي إلى تشديد عزمها".

واعتبر الاغتيال "خسارة فادحة"، وقال روحاني إن "هذا الحادث الإرهابي الشنيع ناتج عن عجز ألد الأعداء للشعب الإيراني أمام الحراك العلمي وقدرات هذا الشعب الكبير وهزائمهم المتكررة في المنطقة والمجالات السياسية الأخرى عالميا".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص