الصحة الإسرائيلية: تقصير مدة حجر كورونا إلى 10 أيام

الصحة الإسرائيلية: تقصير مدة حجر كورونا إلى 10 أيام
نتنياهو في مطار اللد لدى وصول شحنة لقاحات، الأربعاء الماضي (أ.ب.)

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلي اليوم، الأحد، عن تقصير فترة المكوث في الحجر الصحي إلى 10 أيام، ابتداء من بعد غد الثلاثاء، شريطة الخضوع لفحصين سلبيين لفيروس كورونا، بحيث يتم إجراء الفحص الأول لدى الدخول إلى الحجر، والفحص الثاني في اليوم التاسع لمخالطة مصاب بكورونا.

تابعوا تطبيق "عرب ٤٨"... سرعة الخبر | دقة المعلومات | عمق التحليلات

وقالت الوزارة في بيان إن الحد الأدنى للفترة بين الفحصين هو 24 ساعة على الأقل. وبالإمكان إجراء فحص كورونا في صناديق المرضى، وبعد تحديد موعد من دون التوجه إلى طبيب، كما أنه بالإمكان إجراء الفحص في المواقع السريعة المحصصة لفحوصات كورونا.

ورجح رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ووزير الصحة، يولي إدلشتاين، اليوم الأحد، تبكير حملة التطعيمات بلقاح مضاد لفيروس كورونا عن الموعد المقرر قبيل نهاية الشهر الحالي. وجاء ذلك خلال زيارتهما لموقع اللقاحات التابع لصندوق المرضى "مكابي" في تل أبيب.

وقال نتنياهو إن "قدرة صناديق المرضى في البلاد على تنفيذ المهمة تقول لنا إنه على ما يبدو بالإمكان تبكير إعطاء اللقاحات بأفضل شكل في العالم برأيي. ونرحب بقرار السلطات الأميركية التي صادقت على لقاح فايزر، وهذا يمكننا من الإنطلاق وسنبدأ بإنهاء الوباء".

وحذر نتنياهو: "حتئذ، أطلب من الجميع الحفاظ على التعليمات. ولا يوجد أي سبب لأن ندفع بحالات وفاة تراجيدية ومرضى في حالة خطيرة أكثر من الحد الأدنى الضروري. ونحن نشهد المآسي الكبرى في الولايات المتحدة وألمانيا وروسيا، وبإمكان إسرائيل الخروج من هذا الوضع بأفض صورة. وأطلب تعاون الجمهور، ونحن في الطريق إلى تبكير التطعيم".

من جانبه، قال إدلشتاين إنه "بإمكاني أن أبشر بأن مراحل الاستعدادات باتت عملية جدا. وربما سيبدأ التطعيم أبكر مما قال رئيس الحكومة. وربما سنبدأ الأسبوع المقبل، وربما ليس بحجم كبير". وأضاف أنه "سنحارب الأنباء الكاذبة، لأن هناك شائعات حول نقص بالعتاد وهي شائعات وحسب".

وجاءت هذه التصريحات في أعقاب مصادقة إدارة الغذاء والدواء الأميركية، أمس، على لقاحات ضد كورونا طورتها شركة "فايزر" والتي وصلت شحنة منها إلى إسرائيل يوم الأربعاء الماضي. ويوصف هذا اللقاح بأنه ناجع بنسبة 95% في منع المرض، وأنه بالإمكان تطعيمه لأبناء 16 عاما فما فوق.

وسجلت 1288 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، أمس السبت، فيما واصلت الحالات النشطة بالارتفاع وكذلك الفحوصات الموجبة، في مؤشر لارتفاع بالحالات الخطيرة بالمستشفيات، بحسب ما أفادت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم.

وبحسب بيانات وزارة الصحة، تواصل الحالات النشطة بالارتفاع لتصل إلى 17339 حالة، فيما بلغ إجمال الإصابات منذ الإعلان عن انتشار الفيروس في البلاد في آذار/مارس الماضي إلى 356015.

ويرقد المئات من المصابين في أقسام كورونا في مستشفيات البلاد، بينهم 321 مصابا بحالة خطيرة، بينما 128 مصابا تم ربطهم بأجهزة التنفس الاصطناعي.

وتوفي في الساعات الأخيرة 14 شخصا متأثرين بإصابتهم بالفيروس، لترتفع حصيلة وفيات كورونا إلى 2983 حالة وفاة منذ بداية الجائحة وانتشارها في البلاد.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص