لجنة التعيينات تصدق ترشيح شبتاي مفتشا عاما للشرطة الإسرائيلية

لجنة التعيينات تصدق ترشيح شبتاي مفتشا عاما للشرطة الإسرائيلية
شبتاي وأوحانا

صادقت اللجنة الاستشارية للتعيينات في المناصب الحكومية الرفيعة اليوم، الأربعاء، على ترشيح قائد وحدة حرس الحدود، كوبي شبتاي، مفتشا عاما للشرطة الإسرائيلية.

وأيد أعضاء لجنة التعيينات الأربعة تعيين شبتاي مفتشا عاما للشرطة، بينما تحفظ رئيسها، القاضي المتقاعد إليعزر غولدبرغ، لكنه صادق على التعيين أيضا وانضم إلى أعضاء اللجنة الثلاثة الآخرين. وقال غولدبرغ خلال مداولات اللجنة اليوم، التي دامت ثلاث ساعات، إنه لا يمكنه القول إنه لا توجد عيوب في أداء شبتاي، فيما يتعلق بتسريب معلومات إلى ضابط الشرطة السابق غابي غال.

ولا يزال منصب المفتش العام للشرطة شاغرا منذ سنتين، بعدما أحبطت لجنة التعيينات في حينه تعيين موشيه إدري في المنصب. وأشغل الضابط موطي كوهين منصب القائم بأعمال المفتش العام للشرطة طوال هذه الفترة، وسينهي مهامه غدا ويتسرح من الشرطة.

كيتي بيري (الناطق باسم سلطة السجون)

وصادقت لجنة التعيينات أيضا على تعيين ضابطة سلطة السجون، كيتي بيري، في منصب مفوضة السجون. ويتعين مصادقة الحكومة على كلا التعيينين.

وقال وزير الأمن الداخلي، أمير أوحانا، بعد إبلاغه بقرار لجنة التعيينات، إنه سيطرح التعيينين على الحكومة على الفور، "وأتوقع من جميع الوزراء أن يصادقوا عليهما دون تأجيل. وبانتظار المفتش العام الجديد قضايا حارقة وصعبة وملحة ينبغي معالجتها".

ورشح أوحانا، في وقت سابق من الشهر الجاري، شبتاي لتولي المنصب، الأمر الذي أثار حفيظة كبار الضباط في الشرطة، وأدى إلى استقالة القائم بأعمال المفتش العام كوهين، وسط ترجيحات بأن يشهد الجهاز استقالات أخرى بعد الإعلان الرسمي عن التعيين.

وكان المحامي بيني فيشلر، قدم شكوى للجنة التعيينات، تطالب بمنع تعيين شبتاي، بادعاء أنه نقل معلومات سرية من أجهزة الحاسوب الخاصة بالشرطة إلى شركة خاصة يرأسها ضابط الشرطة المتقاعد غال.

وكان محققو قسم التحقيقات مع أفراد الشرطة التابع لوزارة القضاء "ماحاش" قد أوصوا بضرورة فتح تحقيق ضد شبتاي وضابط آخر، لكن رئيسة "ماحاش"، كيرن بار، رفضت توصيتهم، فيما برأ ضابط تحقيق بالشرطة شبتاي من الشبهات.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص