الخارجية الإسرائيلية تعيّن مسؤولين عن سفارتها وقنصليتها في الإمارات

الخارجية الإسرائيلية تعيّن مسؤولين عن سفارتها وقنصليتها في الإمارات
توقيع "اتفاقيات أبراهام" منتصف أيلول/سبتمبر الماضي (أ.ب.)

تعتزم وزارة الخارجية الإسرائيلية الإعلان في الأيام القريبة المقبلة عن فتح مكتبي تمثيل مؤقتين في أبو ظبي ودبي، قبل فتح قنصلية عامة في الأخيرة وسفارة في أبو ظبي، التي ستكون واحدة من أكبر السفارات الإسرائيلية في العالم، وفقا لموقع "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني اليوم، الثلاثاء. ويشار إلى أن لإسرائيل سفارة مؤقتة في المنامة، التي بدأت تعمل مؤخرا.

وزارت فرق عمل إسرائيلية الإمارات، في الأسابيع الأخيرة، بهدف البحث عن عقارات لإقامة السفارة والقنصلية فيها، بحيث يتم استئجار مكاتب لهذا الغرض. وذلك في أعقاب توقيع اتفاقيتي التحالف وتطبيع العلاقات بين الجانبين في منتصف أيلول/سبتمبر الماضي، في إطار ما يسمى "اتفاقيات أبراهام".

وعيّنت وزارة الخارجية الإسرائيلية السفير السابق في تركيا، الدبلوماسي إيتان نائيه، كمسؤول مؤقت عن السفارة في أبو ظبي، وسيصل إلى هناك خلال الأسبوع المقبل. وكانت تركيا طردت نائيه قبل سنتين ونصف السنة احتجاجا على استشهاد مئات الفلسطينيين بنيران قوات الاحتلال خلال مسيرات العودة. ولا يزال منصب السفير في تركيا شاغرا منذئذ.

وتخطط إسرائيل لأن تكون سفارتها في أبو ظبي واحدة من أكبر سفاراتها في العالم، وأن تعمل منها وزارة إسرائيلية عدة إلى جانب وزارة الخارجية.

وعيّنت الخارجية الإسرائيلية دبلوماسيا كمسؤول مؤقت عن القنصلية في دبي، والذي أصبح يتواجد هناك. وسيعنى الدبلوماسيون الإسرائيليون في الإمارات بإقامة السفارة والقنصلية، وسيقدموا خدمات لشركات ومواطنين إسرائيليين وباستصدار تأشيرات الدخول.

ويتوقع إعادة فتح مكتب التمثيل الإسرائيلي في العاصمة المغربية الرباط، التي ستعمل كمكتب ارتباط دبلوماسي، وذلك في أعقاب استئناف تطبيع العلاقات بين الجانبين.

وحسب الموقع الإلكتروني، فإن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، سيفتتح الممثليات الإسرائيلية خلال زيارة إلى الإمارات والبحرين، المرجحة في شباط/فبراير المقبل، بعد أن تم إرجاء هذه الزيارة مرتين

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص