الشرطة تتوعد بإنفاذ محكم للقيود: انتشار داخل وخارج المدن ونصب حواجز

الشرطة تتوعد بإنفاذ محكم للقيود: انتشار داخل وخارج المدن ونصب حواجز
(أرشيفية - أ ب)

تعتزم الشرطة الإسرائيلية تشديد قبضتها والتشدد أكثر في عملية إنفاذ تعليمات الإغلاق الشامل والمشدد الذي تفرضه الحكومة الإسرائيلية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، ويدخل حيّز التنفيذ منصف ليل الخميس - الجمعة.

وأعلن رئيس وحدة العمليات في الشرطة، مساء اليوم، الأربعاء، أن الاستعدادات جارية لتشديد الإغلاق، وأنه سيتم تعزيز قوات الشرطة الاعتيادية بحوالي خمسة آلاف عنصر إضافي، وأنه سيتم نصب العديد من الحواجز خصوصا في ساعات الليل.

وأوضحت الشرطة أن الحواجز ستنشر بكثافة في المناطق الشمالية والجنوبية، وخلال ساعات النهار سيتم تقليص عدد الحواجز في مركز البلاد، مؤكدة على أنه "ستكون هناك اختناقات مرورية، ولكن لا مفر من ذلك".

وشدد رئيس وحدة العمليات في الشرطة على أنه من الساعة 19:00 إلى 23:00 سيتم نصب المزيد من الحواجز بما في ذلك في منطقة المركز، وأضاف أنه "خلال هذا الإغلاق سنشدد قبضتنا وننفذ التعليمات بصرامة".

وأوضح أنه سيتم نشر القوات الشرطية داخل المدن والبلدات بأعداد كبيرة، وتابع أن "الهدف هو التعامل مع التجمهرات غير القانونية، سيتم بذل كل جهد ممكن لعدم الوصول إلى مواجهات جسدية مباشرة، ولكن سيتم الرد على محاولات الإساءة والإيذاء".

وعن إمكانية تسبب الحواجز بأزمة مرورية، قال: "من المتوقع أن نشهد ازدحامات واختناقات مرورية، لا مفر من ذلك"، وتابع أن "الرسالة واضحة؛ على الأشخاص الذين لا يمارسون أعمالا حيوية أو في طريقهم للتظاهر أو إلى محال بيع المواد التموينية، الجلوس في المنزل مع عائلاتهم".

الحواجز المتوقعة في الطرق الرئيسية:

  • من الساعة 23:00 حتى الساعة 07:00: 12 حاجزًا على الطرق الواصلة بين المدن.
  • من الساعة 07:00 حتى الساعة 19:00: 15 حاجزًا، معظمها في المناطق الشمالية والجنوبية.
  • من الساعة 19:00 حتى الساعة 23:00: 25 حاجزًا، بما في ذلك في مركز البلاد.

وتعتزم الشرطة نصب المزيد من الحواجز عند مداخل المدن وداخلها، على مدار اليوم، وفي ظل تقليص عدد الوظائف المحددة على أنها ضرورية أو حيوية، يُسمح لعدد أقل من الناس بالبقاء خارج منازلهم.

ونقلت القناة 12 الإسرائيلية عن مصدر في الشرطة قوله إن "التعامل مع من يخرجون بلا داع ستكون أقل تسامحًا هذه المرة". وتتوقع الشرطة زيادة كبيرة في عدد البلاغات والغرامات التي ستُحرر للمخالفين.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص