مستوطنة "بيتار عيليت": الشرطة سمحت بحفل زفاف بمشاركة المئات

مستوطنة "بيتار عيليت": الشرطة سمحت بحفل زفاف بمشاركة المئات
احتفالات مخالفة لتعليمات كورونا في بني براك (أ.ب.)

سمحت قوات الشرطة الإسرائيلية مساء أمس، الثلاثاء، بإقامة حفلة زفاف بمشاركة المئات من الحريديين في مستوطنة "بيتار عيليت" في الضفة الغربية، بشكل مخالف كليا لتعليمات منع انتشار فيروس كورونا، التي أقرتها الحكومة منذ بداية الجائحة، وشددتها أكثر أمس قبيل دخول الإغلاق الكامل والمشدد، منتصف ليلة الخميس – الجمعة المقبلة. ويأتي ذلك في ظل انتقادات للحكومة وخاصة رئيسها، بنيامين نتنياهو، بأن الإغلاق لا يسري في المجتمع الحريدي بسبب اعتبارات سياسية شخصية خصوصا عشية انتخابات الكنيست.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية اليومن الأربعاء، بأن حفل الزفاف في "بيتار عيليت" استمر ساعات قبل أن تفرقه قوات الشرطة. وحفل الزفاف كان لحفيد حاخام كبير من طائفة "تولدوت أبراهام يتسحاق"، وهي طائفة متزمتة جدا من الناحية الدينية ومناهضة للصهيونية ويرفض أتباعها التصويت في الانتخابات العامة والمحلية.

حفل الزفاف في مستوطنة "بيتار عيليت"، أمس (تصوير شاشة)

وبدأ حفل الزفاف في ساعات بعد الظهر. وحسب التقارير الإعلامية، فإن قوات الشرطة التي وصلت إلى مكان الزفاف لم تتمكن من دخول المبنى، وغادروا المنطقة، علما أن مستوطنة "بيتار عيليت" مصنفة "مدينة حمراء" ونسبة الفحوصات الإيجابية لكورونا 26%، وهي الأعلى وفقا لوزارة الصحة الإسرائيلية.

وعادت قوات الشرطة، برفقة ضباط، إلى مكان حفل الزفاف، الذي لم يحافظ المشاركون فيه على تعليمات كورونا أيضا، مثل وضع كمامات والتباعد، إلى جانب التجمهر الكبير. وحاول ضباط الشرطة التحدث مع منظمي حفل الزفاف من أجل إيقاف الحفل، كما دخل عدد من افراد الشرطة إلى القاعة، وحاولوا التحدث مع الحاخام، دون فائدة. وأفاد موقع "واللا" الإلكتروني، اليوم، بأن قسما من أفراد الشرطة تلقوا نبيذا.

ولم تستخدم قوات الشرطة صلاحياتها إلا في نهاية الحفل، عندما صادرت مكبرات الصوت. واندلعت في المكان مواجهات. وعمليا، سمحت الشرطة بإجراء هذا الحفل طوال ساعات من دون تفريق المشاركين فيه، وكذلك من دون تحرير مخالفات.

كذلك وصلت قوات الشرطة إلى موقع ورشة بناء في مدينة بني براك الحريدية، حيث كان يجري حفل زفاف أيضا، خلافا لتعليمات وزارة الصحة. وحرر أفراد الشرطة مخالفات ومذكرة استدعاء للتحقيق لأصحاب المكان، وتحرير غرامة بخمسة آلاف شيكل.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص