أحداث الكونغرس: تعقيب متأخر وواهن لنتنياهو

أحداث الكونغرس: تعقيب متأخر وواهن لنتنياهو
أنصار ترامب يقتحمون الكونغرس، أمس (أ.ب.)

بعد ساعات طويلة من اقتحام أنصار الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، للكونغرس، أمس الأربعاء، وجرى وصفه بأنه محاولة انقلاب على نتائج انتخابات الرئاسة، امتنع خلالها رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، التعقيب عليها ووسط استهجان سياسيين ووسائل إعلام، أصدر نتننياهو، قبيل ظهر اليوم، الخميس، بيانا واهنا ولا يعبر عن حجم الحدث الصادم، اعتبر فيه أنه ينبغي التنديد بذلك.

وقال ننتياهو في بيانه المتأخر إن "اقتحام مبنى الكابيتول في واشنطن كان مشينا وينبغي استنكاره بشدة. وكانت الديمقراطية الأميركية، على مدار أجيال، مصدر إيحاء للعالم وإسرائيل. وشكلت الديمقراطية الأميركية دائما مصدر إيحاء لي. وأعمال الشغب العنيفة كانت النقيض للقيم التي يقدسها الأميركيون والإسرائيليون".

وعبر سياسيون إسرائيليون مبكرا، اليوم، عن صدمتهم من الأحداث في واشنطن. وفي وقت سابق من صباح اليوم، هاجم رئيس بلدية تل أبيب وحزب "الإسرائيليين"، رون حولدائي، نتنياهو بسبب عدم تعقيبه، وقال إنه "ليس صدفة أن تنياهو لا يعقب على الحدث الصادم في واشنطن. فبحسب مفهوم نتنياهو، بيبي أهم من الدولة. وسيكون تغيير الحكم في إسرائيل أيضا. والديمقراطية ستنتصر دائما".

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي، غابي أشكنازي، إنه "صُدمتُ من مشاهدة الهجوم على الكونغرس الأميركي، معقل الديمقراطية العالمي. وينبغي استنكار ذلك بحزم... وأنا واثق من أن الشعب الأميركي ومنتخبيه سيعرفون كيف يصدون هذا الهجوم والدفاع عن القيم التي تأسست عليها الولايات المتحدة والهامة لنا جميعا".

أنصار ترامب بالكونغرس، أمس (أ.ب.)

وكتب رئيس حزب "أمل جديد"، غدعون ساعر، أن "مشاهدة الصور من واشنطن كان أمرا محزنا. وتمت إعادة النظام وأنا واثق من أنه سيكون انتقالا منظما للسلطة في الولايات المتحدة، صديقتنا الكبرى في العالم. والأحداث تشكل تذكيرا هاما لمخاطر التقاطب والتطرف في المجتمع. ويحظر علينا أبدا أن نعتبر الديمقراطية ومؤسساتها مفهومة تلقائيا".

ووصف وزير الطاقة، يوفال شطاينيتس، الأحداث بأنها "صادمة، مثيرة للقلق ومخيفة". وكتب رئيس المعارضة وحزب "ييش عتيد"، يائير لبيد، في "تويتر" إنه "حزين جدا ومصدوم من المشاهد في الولايات المتحدة. وننأمل أن نرى عودة النظام وانتهاء عملية نقل السلطة. وعلى أميركا أن تعود لتكون نموذج تقليد للديمقراطية في أنحاء العالم".

وقال رئيس حزب "تيلم"، موشيه يعالون، إن "الديمقراطية هشة. والمشاهد والتقارير من واشنط يجب أن تقلقنا جميعا. وهذا قد يكو، لا قدر الله، بداية تدهور خطير نتيجة للتحريض. وحماية الديمقراطية مقروننة قبل أي شيء بقيادة تكون سلطة القانون نبراسا لها" في تلميح إلى نتنياهو ولائحة الاتهام بمخالفات فساد ضده.

وقال رئيس حزب ميرتس، عضو الكنيست نيتسان هوروفويتس، إن "هذا ما يحدث عدما يحرضون ينشرون أخبارا كاذبة، ويحقرون الديمقراطية. وحتى عندما طلب ترامب من المتظاهرين العودة إلى بيوتهم، يكرر الأكاذيب الفظة ويرفض الاعتراف بهزيمته الساحقة. شخص حقير. وعيب أن رجلا مثله وصل إلى البيت الأبيض. وهذا سينتهي بعد أسبوعين".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص