قبيل الإغلاق المشدد: 7820 إصابة جديدة بكورونا والحالات الخطيرة بارتفاع

قبيل الإغلاق المشدد: 7820 إصابة جديدة بكورونا والحالات الخطيرة بارتفاع
الإغلاق المشدد يستمر لأسبوعين (أ.ب)

سجلت 7820 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، فيما تواصل الحالات الخطيرة بالارتفاع، وتسبق هذه البيانات الإغلاق المشدد الذي أقرته الحكومة وسيدخل حيز التنفيذ عند منتصف الليل، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الخميس.

ومع تفشي الفيروس وتسجيل معدل يومي قياسي بالإصابات، كثفت وزارة الصحة وبالتعاون مع صناديق المرضى فحوصات اكتشاف كورونا، حيث تم، أمس الأربعاء، إجراء 127 ألف من الفحوصات المخبرية، أظهرت النتائج أن 6.2% منها موجبة.

ولأول مرة منذ 5 أيام يتم تشخيص عدد حالات أقل من حاجز الـ8 آلاف إصابة، علما أنه خلال الأيام الأخيرة سجل معدل قياسي يومي أكثر من 8 آلاف إصابة، فيما تم تشخيص عشرات الإصابات من سلالة كورونا الجديدة.

ومع تسجيل هذه المعدلات القياسية بالإصابات، تواصل المستشفيات في البلاد تسرير المزيد من المرضى والإصابات، إذ يرقد في أقسام كورونا 1460 مصابا، بينهم 890 مصابا بحالة خطيرة و226 مصابا تم ربطهم بأجهزة التنفس الاصطناعي، في مؤشر لارتفاع متواصل بالحالات الخطيرة مع التحذير من إمكانية عجز المستشفيات عن تسرير المزيد من الإصابات وفقدان القدرة الاستيعابية.

لا تتوقف المعدلات القياسية والارتفاع بحالات كورونا عند الإصابات، بل شملت أيضا وفيات كورونا، حيث أعلن، أمس الأربعاء، عن وفاة 26 شخصا متأثرين بإصابتهم بالفيروس، ليصل إجمالي وفيات كورونا منذ الإعلان عن انتشار الجائحة بالبلاد 3529 حالة وفاة.

ويأتي ذلك، فيما صادقت الحكومة الإسرائيلية في وقت سابق على أنظمة إجراءات الإغلاق والأنظمة التي سيتم اعتمادها للحد من انتشار فيروس كورونا، إذ تعتزم الشرطة تشديد قبضتها والتشدد أكثر في عملية إنفاذ تعليمات الإغلاق الشامل والمشدد الذي يدخل حيز التنفيذ منصف ليل الخميس - الجمعة.

وتعتزم الشرطة نصب المزيد من الحواجز عند مداخل المدن وداخلها، على مدار اليوم، وفي ظل تقليص عدد الوظائف المحددة على أنها ضرورية أو حيوية، يُسمح لعدد أقل من الناس بالبقاء خارج منازلهم.

وتشمل الإجراءات الجديدة إغلاق جهاز التعليم بشكل كامل، واقتصار الأعمال التجارية على الأنشطة "الحيوية" فقط، وإغلاق محلات بيع المواد التموينية بدءا من الساعة السابعة مساء.

كما تشمل القيود تقليص عدد الأشخاص الذين يسمح لهم بالمكوث أو الاجتماع في الأمكان المغلقة، ليقتصر على 5 أشخاص مما يعني إغلاق دور العبادة، كما تشمل وقف الرحلات الجوية باستثناء الرحلات "الحيوية".

اقرأ/ي أيضًا | تطعيم 1.6 شخص بالبلاد وانتظار شحنات "فايزر" و" "موديرنا"

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص