كتابات عنصرية في مستوطنة: "اقتلوا سائقين عربا"

كتابات عنصرية في مستوطنة: "اقتلوا سائقين عربا"
الكتابات العنصرية في مستوطنة "موديعين عيليت"، اليوم (منظمة سائقي الحافلات)

خط إرهابيون يهود كتابات عنصرية في مستوطنة "موديعين عيليت" في الضفة الغربية المحتلة اليوم، الخميس، دعوا فيها إلى قتل سائقي حافلات عربا في شركة النقليات "كفيم". وجاء في إحداها "اقتلوا سائقين عربا"، وفي أخرى "كفيم، لن تتوقف الأضرار حتى تتوقفوا عن تشغيل مخربين".

وقال مدير عام شركة "كفيم"، أريك سيناي، في رسالة إلى موظفي الشركة أنه سيتم تعزيز الحراسة عليهم. وأضاف أنه "استيقظنا صباح اليوم على كتابات مسيئة في مدينة موديعين عيليت. شعور بالاشمئزاز".

وادعى رئيس بلدية المستوطنة، الحاخام يعقوب غوترمان، أن الذين خطو هذه الكتابات هم جهات متطرفة من خارج المستوطنة، وأن البلدية ستقوم بمحوها اليوم.

وجاء في تعقيب منظمة سائقي الحافلات في إسرائيل أن "الكتابة على الحائط واضحة اليوم أكثر مما مضى. وليس بعيدا اليوم الذي سيتم فيه استهداف سائقين وليس مهما من أي وسط هم".

وأضافت منظمة السائقين أن "المسؤولية عن أمن حياة السائقين والمسافرين بأيدي جميع الجهات ذات العلاقة وآن الأوان كي نرى تغيرا في كل موضوع الإعلام، إنفاذ القانون والعقوبات، بحيث لا يقف السائقون في الواجهة من دون حماية لائقة. ونشكر شركة كفيم على تعزيز الحراسة والعناية الصارمة بأحداث كهذه. وستستمر منظمة سائقي الحافلات بالوقوف إلى جانب السائقين في أي وقت".

وقالت منظمة "تاغ مئير" المناهضة لعمليات "تدفيع الثمن" الإرهابية إنه تم استباحة دماء الفلسطينيين. "ينبغي النظر إلى الكتابات المسيئة ضد سائقي الحافلات العرب في موديعين عيليت بخطورة بالغة. وفي الشهر الأخير نُزع الرسن واستبيحت دماء فلسطينيين أبرياء في الشوارع والقرى والحافلات".

وقالت الشرطة إنها فتحت تحقيقا.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص