الصحة العالمية لا تنصح الحوامل بلقاح "موديرنا"

الصحة العالمية لا تنصح الحوامل بلقاح "موديرنا"
تطعيم ضد كورونا في غفعتايم، الأسبوع الماضي (أ.ب.)

أفادت معطيات نشرتها وزارة الصحة ظهر اليوم، الثلاثاء، بأن 101 مريض بفيروس كورونا توفوا اليوم، مسجلين بذلك أعلى حصيلة خلال فترة زمنية كهذه منذ بداية الجائحة. وارتفعت حصيلة الوفيات إلى 4520 منذ بداية الجائحة.

ودعت منظمة الصحة العالمية، اليوم، النساء الحوامل إلى عدم التطعيم بلقاح شركة "موديرنا" إلا إذا كن عاملين في مجال الصحة أو لديهن ظروف تعرضهن لخطر كبير.

وأعلنت مجموعة خبراء تابعة لمنظمة الصحة العالمية حول اللقاحات أن الجرعة الثانية من لقاح "موديرنا" يمكن ان تعطى خلال مهلة تصل الى ستة أسابيع بعد الجرعة الأولى في ظروف استثنائية.

وأوصت مجموعة الخبراء الاستشارية الاستراتيجية باعطاء لقاح "مودرينا" بفارق 28 يوما بين الجرعتين لكنها قالت إن الجرعة الثانية "يمكن ان ترجأ لمدة 42 يوما" في حال استجدت ظروف استثنائية مرتبطة بانتشار كثيف للوباء في بلد ما أو نقص في اللقاحات.

وشُخصت 8667 إصابة جديدة بكورونا، أمس، إثر إجراء 91,597 فحصا، وبلغت نسبة الفحوصات الإيجابية للفيروس 9.8%.

ويرقد في المستشفيات 1179 مريضا بحالة خطيرة، بينهم 305 مرضى يخضعون لتنفس اصطناعي.

كذلك أفادت الوزارة بتطعيم 2,688,234 مواطنا بالجرعة الأولى من اللقاح مضاد لكورونا، و1,245,395 مواطنا تلقوا الجرعة الثانية. وتلقى 226 ألف مواطن التطعيم أمس.

وبلغ عدد الذين أصيبوا بكورونا منذ بداية الجائحة 610,760 شخصا، فيما عدد المرضى المؤكدين حاليا 74,059 مريضا، يرقد في المستشفيات 1785 مريضا بينهم.

وقالت شركة الأدوية "موديرنا"، أمس، والتي تُمنح لقاحاتها في إسرائيل، ولكن بشكل أقل من لقاحات شركة "فايزر"، إن لقاحها ناجع ضد الطفرتين البريطانية والجنوب أفريقية أيضا. وحسب "كوديرنا"، فإن تلقي جرعتي التطعيم تمنح مناعة من أي طفرة لكورونا تم اكتشافها حتى الآن.

ورغم مرور قرابة 20 يوما على فرض الإغلاق المشدد، إلا أنه لا يظهر تراجعا في انتشار الفيروس. ورغم تراجع مُعامل تناقل العدوى (R) واستقراره عند 0.9، إلا أن تقرير شعبة الاستخبارات العسكرية لا يشير إلى انخفاض في انتشار الفيروس، والذي بقي مرتفعا جدا.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص