معظم مؤسسات التعليم الحريدية الأشكنازية تعمل كالمعتاد

معظم مؤسسات التعليم الحريدية الأشكنازية تعمل كالمعتاد
أشدود، يوم الجمعة الماضي (أ.ب.)

واصلت معظم مؤسسات التعليم الحريدية الأشكنازية العمل اليوم، الأربعاء، كالمعتاد وبشكل مخالف لقرار الحكومة الإسرائيلية بإغلاق كافة مؤسسات التعليم. وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن هذه المؤسسات تابعة لمعظم التيارات الحريدية الأشكنازية، ولم تغلق أبوابها منذ بداية الإغلاق.

ورغم أن الشرطة الإسرائيلية سيّرت دوريات في الأحياء الحريدية التي ينتمي سكانها إلى تيارات حريدية متطرفة، في بيت شيمش وأشدود والقدس، إلا أن معظم مؤسسات التعليم فيها بقيت مفتوحة، وفق ما ذكر موقع صحيفة "هآرتس" الإلكتروني.

وعادت مؤسسات تعليمية تابعة للتيار الحريدي الليتواني إلى العمل في الأيام الأخيرة، بمصادقة الزعيم الديني لهذا التيار المركزي، الرحاخام حاييم كانييفسكي. وفي المقابل، فإن كافة المؤسسات التعليمية التابعة للتيار الحريدي السفارادي (اليهود الشرقيين) مغلقة.

وجرت الأسبوع الماضي محادثات بين مقربين من كانييفسكي وبين مندوبين عن وزارة الصحة ومكتب رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو. وطالب مندوبو كانييفسكي المصادقة على فتح المدارس الابتدائية والإعدادية الحريدية جزئيا وعودة الطلاب الذين تماثلوا للشفاء إثر إصابتهم بكورونا إلى المدارس. ورغم عدم موافقة وزارة الصحة على ذلك، فتح قسم من هذه المدارس أبوابها.

يذكر أنه دارت مواجهات عنيفة بين الشبان الحريديين وقوات الشرطة في القدس وأشدود وبني براك، في الأيام الماضية، بعدما حاولت الشرطة إنفاض تعليمات كورونا، لكن المؤسسات التعليمية رفضت إغلاق أبوابها.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص