خبراء كابينيت كورونا الإسرائيلي يوصون بتطعيم الفلسطينيين بالضفة

خبراء كابينيت كورونا الإسرائيلي يوصون بتطعيم الفلسطينيين بالضفة
(أ.ب.)

بحث فريق الخبراء المرافق للجنة الوزارية الإسرائيلية لمكافحة فيروس كورونا، أمس، تطعيم المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية باللقاح المضاد لكورونا، وذلك في ظل اتهامات السلطة الفلسطينية لإسرائيل بتأخير نقل اللقاحات إلى السلطة.

ونقل موقع "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني اليوم، الخميس، عن مصدر في فريق الخبراء قوله إن تطعيم المواطنين الفلسطينيين "ليس نابعا من أسباب سياسية. ونحن كخبراء صحة، علينا تطعيم الفلسطينيين بسبب وصولهم إلى هنا وهذه ستكون توصيتنا بالإجماع. وقد ساد إجماع حقيقي بهذا الخصوص أمس".

وقال مصدر آخر في فريق الخبراء الإسرائيليين إن "تطعيم الفلسطينيين هي مصلحة لنا. ويبدو أنه توجد اعتبارات سياسية بعدم تطعيمهم حتى الآن".

وعقبت المنظمة الحقوقية الإسرائيلية "رابطة أطباء لحقوق الإنسان" بأنه "نرحب بقرار المستوى المهني بالتوصية أمام المستوى السياسي بنقل لقاحات إلى الفلسطينيين. وحتى لو كان التركيز في القرار على اعتبارات صحة الجمهور في إسرائيل، فإننا نرى بذلك عملا لتطبيق مسؤولية إسرائيل تجاه الرازحين تحت سيطرتها، وتنفيذا لأمر أخلاقي. وندعو الحكومة إلى تنفيذ واجبها تجاه الفلسطينيين وتبني توصية خبراء كابينيت كورونا فورا".

وأعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية، مي الكيلة، اليوم، عن تسجيل 8 وفيات، و747 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"، و764 حالة تعاف خلال الـ24 ساعة الماضية. وأضافت الوزيرة أنه توفي شخصان من جراء إصابتهما بكورونا في منطقتي رام الله وجنين، واثنان في غزة و4 وفيات في القدس، وفق ما نقلت عنها وكالة "وفا".

وأشارت الكيلة إلى أن نسبة التعافي من فيروس كورونا في فلسطين بلغت 93.8%، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 5.1%، ونسبة الوفيات 1.1% من مجمل الإصابات.

وأضافت الكيلة أن 64 مريضا بكورونا يرقدون في غرف العناية المكثفة، بينهم 18 موصولون بأجهزة التنفس الاصطناعي.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص