للحد من كورونا: إغلاق المعابر البرية للبلاد حتى الأحد

للحد من كورونا: إغلاق المعابر البرية للبلاد حتى الأحد
(أرشيفية)

يدخل مساء اليوم الخميس، إلى حيز التنفيذ، قرار وزير الداخلية الإسرائيلي، أرييه درعي، إغلاق المعابر البرية للبلاد، على أن يستمر الإغلاق حتى يوم الأحد المقبل، علما أن مطار بن غوريون في اللد تم إغلاقه منذ منتصف ليل الثلاثاء.

وقام وزير الداخلية، صباح اليوم الخميس، بتعديل أمر الإغلاق للمعابر البرية، والذي وقع عليه، أمس الأربعاء، على أن يدخل حيز التنفيذ عند الساعة السادسة من مساء اليوم، وليس الساعة الخامسة كما كان في النص الأصلي للقرار.

وتم تمديد عمل المعابر البرية بساعة أخرى، ليستني لمئات المواطنين العودة ودخول البلاد.

وسيتم إغلاق جميع المعابر البرية مع سيناء في طابا وأيضا العقبة ومعبر "اللنبي"، ومعبر جسر الشيخ حسين، وذلك حتى يوم الأحد المقبل.

يذكر أنه لم يتم التطرق إلى المعابر العسكرية المنتشرة بمناطق مختلفة مع الضفة الغربية المحتلة، بحيث لم يحدد إذا ما كان الإغلاق سيشمل هذه المعابر.

وسوغ رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إغلاق المعابر البرية الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، ومنع دخول طفرات وسلالات الفيروس الجديدة.

وأعلن على الموقع الإلكتروني لسلطة السكان والهجرة عن إغلاق المعابر البرية للبلاد، بحيث سيتم الشروع في تنفيذ قرار الإغلاق للمعابر بعد ساعات العصر، ليتم الإغلاق الكلي للمعابر عند الساعة السادسة من ساعات المساء.

وأظهرت بيانات سلطة السكان أن 721 شخصا دخلوا إسرائيل، أمس الأربعاء، منهم 601 مواطنا إسرائيليا و120 أجنبيا، وجميعهم حصلوا على تصاريح خاصة، وفقا لمسؤولين في وزارة الداخلية.

ومن بين هؤلاء الـ721 وافدا، دخل 510 المعابر البرية، الغالبية العظمى منهم إسرائيليون ومن بينهم عدد قليل ممن استغلوا الأوضاع بعد إغلاق المطار ودخلوا البلاد دون عائق.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أنه يوجد حاليا آلاف الإسرائيليين في دول مختلفة ويبحثون عن وسيلة للعودة إلى البلاد، إذ يوجد العديد من هؤلاء الإسرائيليين في دبي ، وهناك عدد غير قليل في الولايات المتحدة وتركيا ودول أخرى.

وستقلع مساء اليوم الخميس، طائرة من مطار بن غوريون في رحلة إلى فرانكفورت، وتقل الطائرة العديد من الركاب الذين حصلوا على تصريح خاص لمغادرة البلاد، كما ستعيد نفس الطائرة الإسرائيليين الذين سيحصلون على تصريح بالعودة إلى إسرائيل من دول مختلفة، والغالبية العظمى منهم من القادمين من أوروبا.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص