الصحة الإسرائيلية تفحص احتمال إصابة الآلاف بالطفرة الجنوب أفريقية

الصحة الإسرائيلية تفحص احتمال إصابة الآلاف بالطفرة الجنوب أفريقية
مطار بن غوريون مغلق، الثلاثاء الماضي (أ.ب.)

تُجري وزارة الصحة الإسرائيلي فحصا لآلاف المرضى بفيروس كورونا بهدف الكشف عن حجم انتشار الطفرة الجنوب أفريقية للفيروس. وذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية "كان" اليوم، الأحد، أن الوزارة بدأت بجمع فحوصات إيجابية لآلاف الأشخاص الذين أصيبوا بكورونا، وتشكيل عينة تمثل كافة الفئات العمرية والمناطق السكنية، وفحص أي من الفحوصات تشمل الطفرة الجنوب أفريقية.

وقالت الإذاعة أنه سيتم فحص العينات بسرعة بموجب طريقة جرى تطويرها في إسرائيل. وبحسب الإذاعة، فإن التخوف في وزارة الصحة من الطفرة الجنوب أفريقية للفيروس هو تراكم أدلة علمية تشير إلى مقاومتها للقاحات المضادة لكورونا، رغم أنه لم يثبت بعد إذا كانت مقاومة للقاح أم لا. كما أن التخوف هو أن يكون عدد المصابين بهذه الطفرة أعلى مما هو معروف.

وذكر موقع "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني أنه تم اليوم تشخيص مواطن إسرائيلي (57 عاما) عاد من تركيا وتبين أنه مصاب بالطفرة الجنوب أفريقية، وذلك رغم أنه كان قد تعافى قبل ذلك من إصابته بفيروس كورونا. وهذا ثاني مواطن يتم تشخيص إصابته بالطفرة الجنوب أفريقية إثر عودته من تركيا. وباقي الذين شُخصت إصابتهم بالطفرة الجنوب أفيريقية كانوا قد عادة إلى إسرائيل من جنوب أفريقيا وأثيوبيا ودبي.

من جانبه، قال نائب وزير الصحة، يوآف كيش، للإذاعة نفسها اليوم، إن وزارة الصحة تعتزم إلزام جميع العائدين من خارج البلاد بحجر صحي في فنادق مخصصة لذلك، وبضمنهم الذين يعودون من خلال المعابر البرية، أي من الأردن وسيناء.

وتعقد الحكومة الإسرائيلية اجتماعا، مساء اليوم، يتوقع المصادقة خلاله على تمديد الإغلاق. وقال منسق مكافحة كورونا، بروفيسور نحمان أش، للإذاعة إن "الإغلاق أطول مما ينبغي وعلينا أن نجد طريقة للخروج منه".

وأضاف أش أنه "نريد جدا فتح جهاز التعليم"، لكنه اعتبر أن "انتشار الفيروس كان سيقفز أكثر من دون الإغلاق كان. لكنني أوافق على أن الإغلاق طال أكثر مما ينبغي ويجب الخروج منه".

وتابع أنه "من أجل الوصول إلى مناعة القطيع يجب تطعيم 80% من السكان، ولن نتمكن من القيام بذلك من دون تطعيم الأولاد. وهذا مرتبط بنتائج تجارب تجريها شركة ’فايزر’. وندرس فتح جعاز التعليم من خلال مجموعات تضم 10 طلاب كل واحدة منها".

وأفادت معطيات وزارة الصحة، اليوم، بأن 1162 مريضا بكورونا يرقدون بحالة خطيرة في المستشفيات، بينهم 298 مريضا يخضعون للتنفس الاصطناعي. وارتفعت نسبة الفحوصات الإيجابية للفيروس إلى 10%. وارتفعت حصيلة الوفيات إلى 4745 منذ بداية الجائحة.

وجرى حتى اليوم، حسب الوزارة، تطعيم 3,005,382 مواطنا بالجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكورونا، و1,728,625 مواطنا بالجرعة الثانية. ووفقا لمعطيات وزارة الصحة، فإن 473 شخصا من بين 668,100 شخص فوق سن 60 عاما مرضوا بكورونا بعد تطعيمهم بالجرعة الثانية، ويشكل هؤلاء نسبة 0.066%، بينما نسبة الأشخاص دون سن 60 عاما الذين أصيبوا بكورونا بعدما تلقوا الجرعة الثانية هي 0.071%.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص