"أمان": ارتفاع مُعامل تناقل العدوى و4677 إصابة جديدة بكورونا

"أمان": ارتفاع مُعامل تناقل العدوى و4677 إصابة جديدة بكورونا
تقييدات وإجراءات لمنع التجمهر (أ.ب)

شخصت 4677 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، فيما أظهر مُعامل تناقل العدوى (R) ارتفاعا وتوقف عند 1، وذلك بعد أن كان بالأيام الأخيرة 0.85، كما عاودت نتائج الفحوصات الموجبة بالارتفاع، بحسب تقرير صدر، اليوم الثلاثاء، عن مركز الأبحاث والمعلومات التابع لشعبة الاستخبارات العسكرية التابعة للجيش الإسرائيلي (أمان).

ووفقا للتقرير، عاود مُعامل تناقل العدوى بالارتفاع، حيث تبدي وزارة الصحة الإسرائيلية مخاوفها من مغبة تفشي الفيروس وارتفاع الإصابات الجماعية خلال عيد المساخر "بوريم"، الذي يصادف الأسبوع المقبل.

وتظهر البيانات، أن نتائج الفحوصات الموجبة عاودت الارتفاع أيضا وتوقفت عند 7%، حيث، تم، أمس الإثنين، أخذ 69 ألف عينة مخبرية لاكتشاف كورونا، أظهرت النتائج أن 7% منها موجبة بعد أن كان معدل نسبة الفحوصات الموجبة بالأيام الماضية 6%.

وتشير نتائج الفحوصات إلى أن 77% ممن تم تشخيص إصابتهم بالفيروس دون 39 عاما، وفقط 6.2% بجيل 60 عاما وما فوق شخصت إصابتهم بالفيروس خلال فحوصات، أمس الإثنين.

وفقا لتقرير "أمان"، فإنه على الرغم من التغيير في الفئات العمرية للمصابين بالفيروس، يبدو أن انتشار العدوى وحقيقة أن جزءا كبيرا من المواطنين لم يتم تطعيمهم بعد يتسبب في بطء وتيرة انخفاض معدل الإصابات الخطيرة.

يأتي ذلك، فيما أظهرت معيطات وزارة الصحة الإسرائيلية، أن 70% من أبناء 16 عاما وما فوق تلقوا التطعيم ضد كورونا، فيما بلغ إجمالي عدد المطعمين، 4.5 مليون شخص، بينهم 3 ملايين حصلوا على الجرعة الثانية وتلقوا بطاقة تطعيم.

ويستدل من بيانات وزارة الصحة أنه منذ بدء حملة التطعيم، تم منح 7.5 مليون جرعة لأكثر من 4.5 مليون شخص منهم 3 ملايين تلقوا الجرعة الثانية وحصل 2.7 مليونا على بطاقة التطعيم.

ومع هذا الارتفاع بالفحوصات الموجبة، بلغ إجمالي الإصابات النشطة 41487 حالة نشطة، ليرتفع مجمل الإصابات التي سجلت منذ الإعلان عن انتشار الفيروس في آذار/مارس الماضي 757150 إصابة بغالبيتها طفيفة وأخضعت للحجر الصحي المنزلي أو الفندقي.

ويرقد في أقسام كورونا في مستشفيات البلاد 1280، بينهم 853 مصابا بحالة خطيرة و248 مصابا تم ربطهم بأجهزة التنفس الاصطناعي.

وتوفي خلال الـ24 ساعة الماضية، 23 شخصا متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا، ليصل إجمالي وفيات كورونا التي سجلت بالبلاد 5604.

يأتي ذلك، فيما أظهرت معيطات وزارة الصحة الإسرائيلية، أن 70% من أبناء 16 عاما وما فوق تلقوا التطعيم ضد كورونا، فيما بلغ إجمالي عدد المطعمين، 4.5 مليون شخص، بينهم 3 ملايين حصلوا على الجرعة الثانية وتلقوا بطاقة تطعيم.

وفي ظل هذه المعطيات وعشية عيد المساخر، تعقد الحكومة الإسرائيلية، مساء اليوم الثلاثاء، جلسة للتباحث في الوضع الوبائي لجائحة كورونا في البلاد، والتجهيزات لانتظام التعليم الوجاهي في مختلف المراحل المدرسية، وإمكانية عودة طلاب الإعداديات في مطلع آذار/مارس المقبل.

كما يبحث وزرا الحكومة الإجراءات والتقييدات التي سيتم فرضها خلال عيد المساخر، ومقترح وزارة الصحة فرض الإغلاق الليلي وتقليص خطوط المواصلات العامة خلال فترة العيد، لمنع التجمهر والاختلاط.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص