إسرائيل لمجلس الأمن: إيران تزعزع الاستقرار وسنرد بكل الطرق المتاحة

إسرائيل لمجلس الأمن: إيران تزعزع الاستقرار وسنرد بكل الطرق المتاحة
(أ ب)

حمّل سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة، غلعاد إردان، الثلاثاء، إيران مسؤولية الهجوم على سفينة إسرائيلية في خليج عمان، وذلك في رسالة رسمية إلى مجلس الأمن الدولي.

وكتب إردان في رسالته: "حذرت إسرائيل مرارا مجلس الأمن من سلوك إيران العدواني في الشرق الأوسط والعالم بأسره"، بحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت".

واعتبر إردان أن "الهجوم في الخليج يثبت مجددا أن النظام في طهران يواصل بشتى الطرق زعزعة الاستقرار بالمنطقة في انتهاك لقرارات مجلس الأمن والقانون الدولي".

وهدد إردان بأن إسرائيل "ستدافع عن مواطنيها وسيادتها بكل الطرق المتاحة".

والإثنين، نفت الخارجية الإيرانية على لسان المتحدث باسمها سعيد خطيب زادة، صحة اتهامات وجهها رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، لطهران بتفجير السفينة.

والجمعة، تعرضت سفينة "هيليوس راي" لمالكها رجل الأعمال الإسرائيلي رامي وينغر، لانفجار غامض قبالة السواحل العمانية، عندما كانت في طريقها من ميناء الدمام السعودي إلى سنغافورة، بحسب القناة العامة الإسرائيلية ("كان 11").

وفي وقت سابق، الثلاثاء، أكد وزير الخارجية الإسرائيلي، غابي أشكنازي، أن إسرائيل توصلت إلى تفاهمات من وراء الكواليس مع الولايات المتحدة، تقضي بألا تفاجئ أي من الدولتين الأخرى بكل ما يتعلق بمفاوضات من أجل العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران. ووصف أشكنازي، خلال لقاء عقده مع سفراء إسرائيل في آسيا، العلاقات مع إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، بأنها جيدو، وقال إنه يتحدث حول الموضوع الإيراني مع نظيره الأميركي، أنتوني بلينكن.

من جانبه، اتهم وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، إيران باستهداف السفينة بملكية إسرائيلية في خليج عُمان، يوم الجمعة الماضي، واعتبر أنها بذلك تريد تحسين مواقفها في مفاوضات مستقبلية حول الاتفاق النووي. وأضاف غانتس، خلال زيارة لفرقة غزة العسكرية، أنه "سنستمر بالعمل ضد أي تهديد، سوية مع شركائنا الجدد والقدامى وفي مقدمتهم الولايات المتحدة، من أجل ألا تتمكن إيران من تطوير قدرات نووية".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص