غانتس: نسعى لـ"ترتيب أمني خاص" مع الإمارات والبحرين

غانتس: نسعى لـ"ترتيب أمني خاص" مع الإمارات والبحرين
بيني غانتس (أرشيفية - أ ب)

صرّح وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، اليوم الثلاثاء، إنه ينوي إقامة "ترتيب أمني خاص"، مغ دول خليجية وقعت مؤخرا اتفاقيات تحالف وتطبيع رسمي للعلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل، في إشارة إلى الإمارات والبحرين.

وبحسب وكالة "رويترز" فإن إسرائيل والإمارات اقترحتا إقامة "تعاون دفاعي وعسكري" في إطار التقارب المدعوم من الولايات المتحدة.

وقال غانتس خلال زيارة لحاجز لجيش الاحتلال الإسرائيلي قرب قطاع غزة المحاصر، تعليقا على تقرير للإذاعة العامة الإسرائيلية "كان - ريشيت بيت"، إنه يجري السعي لتطوير علاقات أمنية.

وأضاف غانتس في تصريحات لـ"رويترز": "لا أعتقد أنه سيكون اتفاق دفاع لكننا سنقيم علاقات دفاعية مع كل دولة لدينا علاقات معها".

وتابع أنه "نسعى لإقامة ترتيب أمني خاص، ويمكننا مواصلة وتطوير علاقاتنا في إطار هذا الترتيب".

وامتنع غانتس عن الخوض في تفاصيل بشأن ما سينطوي عليه مثل هذا الترتيب.

وفي وقت سابق، اليوم، ذكرت الإذاعة الإسرائيلية، أن إسرائيل تجري اتصالات مع دول غربية حول إنشاء "حلف دفاعي إقليمي مع دول عربية، وقالت قناة i24news الإسرائيلية إن إسرائيل توجهت بهذا الخصوص إلى كل من السعودية والإمارات والبحرين.

وأشارت "كان" إلى أن مسؤولين إسرائيليين التقوا مع مسؤولين في دول عربية، وذكرت أن اللقاء بين غانتس، مع الملك الأردني عبد الله الثاني، ومحادثة هاتفية بين رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وولي عهد البحرين، ومحادثة هاتفية بين وزير الخارجية الإسرائيلي، غابي أشكنازي، ونظيريه العماني والإماراتي، "إلى جانب محادثات كثيرة تجري من وراء الكواليس".

وأضافت "كان" أنه "يجري حاليا تعاونا استخباراتيا بين إسرائيل وقسم من هذه الدول. لكن هدف الخطوة (حلف دفاعي) هو إنشاء طرق أخرى من أجل دفع هذا التعاون".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص