الفحوصات الإيجابية 4%: 89 ألف طالب ومعلم بالحجر الصحي

الفحوصات الإيجابية 4%: 89 ألف طالب ومعلم بالحجر الصحي
مدرسة في عسقلان، الشهر الماضي (أ.ب.)

أظهرت بيانات وزارة الصحة الإسرائيلية اليوم، الجمعة، تسجيل 3628 إصابة جديدة بفيروس كورونا، أمس، إثر إجراء 92,177 فحصا لكورونا، فيما نسبة الفحوصات الإيجابية 4%. وبلغ عدد المرضى المؤكدين 41,357، يرقد 1135 منهم في المستشفيات. وتراجع عدد المرضى بحالة خطيرة إلى 702، بينهم 268 في حالة حرجة و227 يخضعون لتنفس اصطناعي. وحصيلة الوفيات 5832 منذ بداية الجائحة. وبلغ عدد الإصابات بكورونا 793,407 منذ بداية الجائحة.

ووفقا لمعطيات وزارة الصحة، اليوم، فإن مُعامل تناقل العدوى سجل ارتفاعا في المجتمع الحريدي، وارتفع من 0.7 إلى 0.96، بينما تراجع في المجتمع العربي إلى 1.06، والنسبة العامة هي 1.01.

أفادت معطيات وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية اليوم، الجمعة، بأن 81,072 طالبا و8074 معلما ومعلمة يتواجدون في الحجر الصحي إثر مخالطتهم مرضى مؤكدين بفيروس كورونا، كما أن 36 مدرسة و456 روضة أطفال أغلقت بسبب انتشار الفيروس. ويأتي ذلك قبل يومين من عودة طلاب صفوف السابع حتى العاشر، وفتح جهاز التعليم بالكامل، بعد غد الأحد.

وعلى خلفية انتشار الفيروس المتزايد في جهاز التعليم، بعثت مجموعات من أهالي الطلاب برسائل تحذير، تسبق تقديم التماس ضد وزير التربية والتعليم، يوآف غالانت، تطالب بمنع دخول المعلمين والمعلمات الذين لم يتلقوا التطعيم ضد كورونا أو الذين يجرون فحصا لكورونا أسبوعيا إلى المدارس.

ونشرت وزارة الصحة الإسرائيلية معطيات حول أعراض جانبية ظهرت لدى أشخاص بعد أن تلقوا التطعيم. ووفقا للمعطيات، فإنه بين 4,901,143 شخصا تلقوا الجرعة الأول من التطعيم ضد كورونا، و3,654,797 شخصا تلقوا الجرعة الثانية.

وأفاد 9595 من بين الذين تلقوا الجرعة الأولى و8743 من الذين تلقوا الجرعة الثانية بأنهم شعروا بأعراض جانبية، ومعظمهم في سن 40 – 60 عاما، وبدرجة ثانية أبناء 20 – 40 عاما. والأعراض الأكثر انتشارا كانت الصداع والشعور بضعف.

وإثر ظهور الأعراض الجانبية، توجه 365 شخصا إلى غرف الطوارئ في المستشفيات بعد تلقيهم الجرعة الأولى، وتم تسرير 62 شخصا بينهم كان جميعهم يعانون من أمراض مزمنة. ووصل عدد أقل إلى غرف الطوارئ بعدما تلقوا الجرعة الثانية، 204 أشخاص، وتم تسرير 46 بينهم، وغالبيتهم الساحقة يعانون من أمراض مزمنة، وأربع حالات فقط لم يعرف سبب الأعراض الجانبية.

ومعظم المسررين في أعقاب الجرعة الأولى كانوا فوق سن 60 عاما، بينما معظم المسررين بعد الجرعة الثانية كانوا في سن 20 – 29 عاما.

وصادقت وزارة الصحة، الأسبوع الحالي، على تطعيم المتعافين من كورونا، بلقاح "فايزر" وليس بلقاح "موديرنا" كما تقرر بداية. ووفقا لمعطيات وزارة الصحة، فإن هناك أكثر من 700 ألف متعاف في البلاد، سيحصل قرابة 400 ألف بينهم على التطعيم بجرعة واحدة فقط. ولن يتم تطعيم الذين أصيبوا بكورونا وتعافوا بين الجرعتين الأولى والثانية.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص