المطالبة بإلغاء خطة "رمزور": عودة الإعداديات للتعليم الوجاهي

المطالبة بإلغاء خطة "رمزور": عودة الإعداديات للتعليم الوجاهي
بعد عام من التعلم عبر "زووم" (أ.ب)

دخلت صباح اليوم الأحد، تسهيلات المرحلة الثالثة للخروج من الإغلاق التي أقرتها الحكومة الإسرائيلية، مساء السبت، وتشمل فتح قاعات الأعراس والمطاعم، والمعابر البرية ومطار بن غوريون، وعودة الصفوف السابعة حتى العاشرة إلى التعليم الوجاهي.

وعلى الرغم من ذلك، فإن العشرات من البلدات العربية لم ينتظم بها التعليم الوجاهي، بسبب إدراجها ضمن المناطق الحمراء والبرتقالية الغامقة، حيث إنه تم تعليق التعليم حتى في جيل الطفولة المبكرة ورياض الأطفال بسبب تسجيل معدل قياسي بإصابات كورونا وعدم الإقبال على التطعيم ضد فيروس كورونا، خاصة لدى الفئة العمرية بين 30 إلى 50 عاما.

وتأتي عودة طلاب وطالبات الإعداديات والصفوف العاشرة في المرحلة الثانوية إلى التعليم الوجاهي، بعد عام من التعليم عن بعد عبر منظومة "زووم"، بسبب جائحة كورونا.

وعاد طلاب الصفوف السابعة حتى العاشرة صباح اليوم الأحد، إلى مقاعد الدراسة، في البلدات والتجمعات السكنية المصنفة خضراء وصفراء وبرتقالي فاتح حتى علامة 7 كحد أقصى، ونسبة مطعمين من جيل 50 وما فوق تبلغ 70%، فيما ستتواصل الدراسة عبر منظومة التعليم عن بعد "زووم" في البلدات المصنفة حمراء وبرتقالي غامق.

ووفقا للخطة، سيسمح بفتح مؤسسات التعليم العالي، والمؤسسات التدريبية والمدارس الداخلية والمدارس الدينية الثانوية لطلاب من أصحاب الشارة الخضراء فقط، وذلك شريطة أن المؤسسات التعليمية ستضمن إتاحة التعلم عبر "زووم" لطلاب لا يملكون الشارة الخضراء.

وفي بلدات ومناطق خضراء، وصفراء وبرتقالية فاتح، سيسمح بإقامة أنشطة لا صفية وغير منهجية لأطفال، بينما سيجوز إقامة نشاطات في إطار مجموعات دائمة تضم عددا لا يتجاوز 50 شخصا في منطقة مفتوحة لدى حركات الشبابية.

وسيسمح المشاركة في الدورات والتدريبات العملية للبالغين مع 20 مشاركا بدلا من 10. كما سيسمح تنظيم رحلات ليوم واحد فقط في مناطق مفتوحة وأيضا في داخل مبنى.

ومع انتظام التعليم الوجاهي وبقاء شريحة واسعة من الطلاب والطالبات في المنازل والتعليم عن بعد، بعث وزير الداخلية الإسرائيلية، أرييه درعي، برسالة إلى وزيري الصحة والتربية والتعليم ورئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، طالب من خلالها إلغاء خطة "رمزور" المتعلق بفتح أو إغلاق المدارس والمؤسسات التربوية والتعليمية، بحسب معدل انتشار فيروس كورونا، وطالب درعي أيضا بعقد جلسة للحكومة للتباحث في خطة بديلة لانتظام التعليم الوجاهي في مختلف البلدات والتجمعات السكنية.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص