منسق كورونا: ثمة أهمية متدنية لوضع الكمامات بالهواء الطلق

منسق كورونا: ثمة أهمية متدنية لوضع الكمامات بالهواء الطلق
فرع للبريد في تل أبيب، الشهر الماضي (أ.ب.)

قال منسق مكافحة فيروس كورونا، بروفيسور نحمان أش، اليوم الأحد، إن ثمة أهمية متدنية لوضع الكمامات في الهواء الطلق وأنه بالإمكان التنازل عن ذلك. لكنه أضاف أنه من أجل عدم إرباك الجمهور والحذر من انتشار آخر للفيروس فإن وضع الكمامات في أي مكان في هذه المرحلة ما زال إلزاميا.

وأضاف أش خلال مقابلة للإذاعة العامة الإسرائيلية "كان"، أنه "من ناحية إنفاذ التعليمات، فإن تشديدنا أمام الشرطة هو عدم إنفاذ القانون في أماكن كهذه وإنما داخل مبان فقط، وعموما، عمل الشرطة موجه للحجر الصحي والعائدين من خارج البلاد". وأوضح أن الذين تلقوا جرعتي التطعيم والمتعافين ملزمون بوضع الكمامات في هذه المرحلة.

وفي موازاة التسهيلات في الإغلاق التي بدأت اليوم، بفتح جهاز التعليم وفتح المطاعم وقاعات الأفراح، طرأ ارتفاع على مُعامل تناقل العدوى من 1.01 أمس إلى 1.02 اليوم. وانخفض المعامل في المجتمع العربي إلى 1.04، وارتفع المعامل في المجتمع الحريدي إلى 1.

في غضون ذلك، أفادت معطيات وزارة الصحة بتسجيل 1923 إصابة بكورونا، أمس، إثر إجراء 45,938 فحصا، ونسبة الفحوصات الإيجابية 4.3%.

ويرقد في المستشفيات 724 مريضا بكورونا في حالة خطيرة، بينهم 210 مرضى يخضعون لتنفس اصطناعي. ووصلت حصيلة الوفيات إلى 5861 منذ بداية الجائحة.

وأفادت الوزارة بأن 4,929,084 شخصا تلقوا الجرعة الأولى من التطعيم المضاد لكورونا، فيما تلقة 3,716,439 شخصا الجرعة الثانية.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص