نتنياهو أحبط زيارة لأشكنازي إلى الإمارات

نتنياهو أحبط زيارة لأشكنازي إلى الإمارات
أشكنازي مع السفير الإماراتي في إسرائيل (الخارجية)

أحبط رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، زيارة وزير خارجيته، غابي أشكنازي، إلى الإمارات، بعدما ألغيت زيارة نتنياهو إثر منعه من دخول الأردن، بحسب ما ذكرت القناة 12، مساء اليوم، الأحد.

وكان من المقرّر أن يزور أشكنازي غدًا دبي وأبو ظبي لافتتاح الممثليّتين الإسرائيليّتين فيهما، قبل أن يحبط نتنياهو الزيارة.

وقالت مصادر في وزارة الخارجية الإسرائيليّة للقناة إنّ نتنياهو لم يرغب بأن يسافر وزير الخارجية قبله.

كما كان من المقرّر أن يغادر أشكنازي من الإمارات إلى موسكو، للقاء وزير الخارجية، سيرغي لافروف. ورجّحت مصادر إسرائيليّة أن الزيارة إلى موسكو ستستمرّ رغم إلغاء زيارة الإمارات.

وفي وقت سابق اليوم، الأحد، كشفت صحيفة "معاريف" أنّ نتنياهو أوعز يوم الخميس الماضي، بإغلاق المجال الجوي الإسرائيلي بين إسرائيل والأردن وعدم السماح لرحلات جوية مغادرة أو قادمة إلى الأردن بالمرور في المجال الجوي الإسرائيلي، بدءا من الساعة 13:00 من اليوم نفسه.

وقرر نتنياهو ذلك من دون إبلاغ وزارتي الأمن أو الخارجية، ومن دون استشارة المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت)، الموساد أو الشاباك.

وأضافت "معاريف" أن نتنياهو أصدر الأمر بهذا الخصوص من خلال وزيرة المواصلات، ميري ريغف، ومنها بشكل مباشر إلى سلطة المطار وسلطة الطيران المدني.

وأصدر مكتب نتنياهو بيانا حينها، قال فيه إن تأخر سفره إلى الإمارات سببه إلغاء زيارة ولي العهد الأردني، الحسين بن عبد الله الثاني، إلى المسجد الأقصى. ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية تسريبات عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إن الأردن لم يصادق على مسار الرحلة الجوية التي تنقل نتنياهو إلى الإمارات عبر الأجواء الأردنية.

إلا أن "معاريف" أفادت اليوم بأن "الأمر الأكثر مثارا للسخرية هو أن الأردنيين لم يعارضوا أبدا مسار رحلة نتنياهو الجوية إلى الإمارات. وهم كانوا أذكى من ذلك، وببساطة أخروا الطائرة التي كان يفترض أن تنقل نتنياهو إلى أبو ظبي، عندما هبطت وانتظرت في عمان".

وأضافت أن "هذا لم يساعد على تخفيف غضب رئيس الحكومة الذي ’استل’ أمرا وصفه مسؤولون أمنيون وسياسيون بأنه ’استباحة على عتبة الجنون’، إلى حين هدأ بعد ساعتين تقريبا".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص