لبحث النووي الإيراني: أشكنازي بروسيا وريفلين وكوخافي بألمانيا

 لبحث النووي الإيراني: أشكنازي بروسيا وريفلين وكوخافي بألمانيا
إيران تستأنف تخصيب اليورانيوم (أ.ب)

غادر صباح اليوم الثلاثاء، الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، البلاد عبر مطار بن غوريون، في جولة أوروبية تستمر 3 أيام، بينما طار وزير الخارجية الإسرائيلي، غابي أشكنازي، إلى روسيا.

ووفقا لوسائل إعلام إسرائيلية، فإن المحطة الأولى لريفلين وكوخافي ستكون العاصمة الألمانية برلين، حيث سيعقدان سلسلة لقاءات واجتماعات سياسية في ألمانيا، والنمسا وفرنسا خلال الزيارة التي تنتهي الخميس المقبل.

ويقدم رئيس أركان الجيش الإسرائيلي خلال اللقاءات بالمسؤولين بالدول الأوروبية، إحاطات أمنية متعلقة بإسرائيل ومنطقة الشرق الأوسط والنووي الإيراني.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن كوخافي قبل مغادرته البلاد، قوله "لدينا 4 أهداف من هذه الزيارة لدول أوروبية، تتمثل في التهديد الإيراني وحزب الله، والمحكمة الجنائية الدولية، وعودة الإسرائيليين المفقودين في غزة"، لافتا إلى أن ألمانيا لديها تأثير كبير على كل هذه الملفات والأهداف الإسرائيلية.

من جانبه، وصف ريفلين الزيارة بالمهمة للغاية خلال هذه الفترة أكثر من أي وقت مضى، وخلالها سيتم مناقشة المخاطر المترتبة على تعاظم قوة حزب الله، والمشروع النووي الإيراني، وقضية فتح المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي التحقيقات ضد إسرائيل.

كما توجه وزير الخارجية غابي أشكنازي، صباح اليوم الثلاثاء، إلى العاصمة الروسية موسكو، علما أن الزيارة تستغرق يوم واحد فقط.

وسيجتمع أشكنازي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، ويبحث معه التموضع الإيراني في سورية، والمحاولات للعثور على رفات الجاسوس إيلي كوهين وإمكانية استعادة أغراض شخصية أخرى لكوهين، وصولا حتى إلى رفاته.

وخلال زيارته لموسكو، سيدشن أشكنازي في مبنى السفارة الإسرائيلية نصبا تذكاريا لضحايا المحرقة "الهولوكوست".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص