ريفلين وكوخافي يحشدان في أوروبا ضد لاهاي والاتفاق النووي

ريفلين وكوخافي يحشدان في أوروبا ضد لاهاي والاتفاق النووي
ريفلين وكوخافي خلال وصولهما ألمانيا (الصحافة الحكومي)

يواصل الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، اليوم الثاني من جولته الأوروبية برفقة رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، الذي يجتمع مع قادة جيوش ألمانيا والنمسا وفرنسا ومسؤوليها العسكريين.

وتتضمن مناقشات ومباحثات البعثة الإسرائيلية مع نظرائهم في هذه الدول الثلاث، البرنامج النووي الإيراني، وتعاظم قوة حزب الله، وقرار المدعية العامة لدى محكمة الجنايات الدولية في لاهاي بفتح ملفات تحقيق بشبهات ارتكاب جرائم حرب في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

واعتبر ريفلين في بيان له أن هذه الزيارة "مهمة للغاية" في هذا الوقت، حيث "تظهر أوروبا التزاما استثنائيا بأمن إسرائيل والحفاظ على استقرار الشرق الأوسط"، على حد تعبيره.

وتأتي هذه الجولة الأوروبية لريفلين وكوخافي بتكليف من رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الذي كلفهما بمهمة محاولة إقناع قادة تلك الدول بالموقف الإسرائيلي الرافض للعودة الأميركية للعمل بموجب الاتفاق النووي مع إيران.

وكانت المحطة الأولى للجولة الأوروبية في ألمانيا، باجتماع عمل لريفلين مع الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، فيما التقى كوخافي مع نظرائه الألمان.

وطالب ريفلين المجتمع الدولي بالوقف ضد إيران ومشروعها النووي، والتصدي للمنظمات المسلحة التي تحدد أمن إسرائيل واستقرار الشرق الأوسط على حد تعبيره.

وقال الرئيس الإسرائيلي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الألماني إن "إسرائيل تعتمد على أصدقائها في أوروبا للوقف الى جانبها ضد استخدام محكمة الجنايات الدولية في لاهاي للمساس بجنود الجيش الإسرائيلي ومواطنيها".

من جانبه، قال الرئيس الألماني ماير إن سياسة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، لم تؤد الى تطورات إيجابية في الملف النووي الإيراني، في إشارة منه لأهمية اعتماد الحوار مع طهران.

ومن المانيا، غادر ريفلين برفقة كوخافي، اليوم الأربعاء، إلى فيينا للاجتماع برئيس النمسا ألكسندر فان دير بيلين، ومن المتوقع أن يتحدث الاثنان في حفل تأبين لضحايا المحرقة "الهولوكوست".

ثم يتوجه الرئيس الإسرائيلي ورئيس الأركان، يوم الخميس، إلى باريس، حيث يعقد ريفلين اجتماعا سياسيا مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بينما يلتقي كوخافي بقادة عسكريين فرنسيين.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص