الصحة الإسرائيلية: الفحوصات الموجبة بتراجع و182 مصابا بحالة خطيرة

الصحة الإسرائيلية: الفحوصات الموجبة بتراجع و182 مصابا بحالة خطيرة
مُعامل تناقل العدوى بتراجع (أ.ب)

سجلت 129 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، خلال الـ24 ساعة الماضية، في مؤشر لاستمرار التراجع في الفحوصات الموجبة، وكذلك في الإصابات الخطيرة التي ترقد في المستشفيات، بحسب ما أعلنت الصحة الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء.

ووفقا لبيانات وزارة الصحة بلغ إجمالي الإصابات التي سجلت في البلاد منذ بداية الجائحة 837309 إصابات منها 2206 حالة نشطة في غالبيتها وصفت بالطفيفة وتخضع للحجر الصحي المنزلي.

ويرقد في أقسام كورونا في مستشفيات البلاد، 293 مصابا بينهم 182 بحالة خطيرة، و111 مصابا تم ربطهم بأجهزة التنفس الاصطناعي.

وتوفي منذ صباح أمس الإثنين، 4 مرضى من جراء إصابتهم بالفيروس، ما يرفع حصيلة الوفيات إلى 6342 منذ بداية الجائحة.

وتلقى 5,350,327 مواطنا الجرعة الأولى من لقاح "فايزر" المضاد لكورونا، فيما تلقى 4,977,399 مواطنة الجرعة الثانية.

وخلال الـ24 ساعة الماضية تم إجراء 52588 فحصا مخبريا لاكتشاف كورونا، أظهرت النتائج أن 0.3% منها موجبة، كما أظهر مُعامل تناقل العدوى (R) انخفاضا، ليتوقف عند 0.75.

وتأتي هذه البيانات، فيما أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء الإثنين، عن إبرام صفقة مع شركة "فايزر" الأميركية، لشراء ملايين جرعات اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

ويسعى نتنياهو إلى إتمام الصفقة التي تحصل إسرائيل بموجبها على 9 ملايين جرعى لقاح من شركة "فايزر"، معتمدا على فائض ميزانية الحكومة، وذلك كي لا يضطر للحصول على موافقة الحكومة، في ظل معارضة رئيس حزب "كاحول لافان"، بيني غانتس، للقرار، معتبرا أن الدوافع السياسية تحرك نتنياهو لاتخاذه.

وكانت شركة "فايزر" قد أعلنت عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد فيروس كورونا، على أن تؤخذ بعد نحو 12 شهرا من الجرعة الثانية.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص