وزير الطاقة الإسرائيلي يتلقى دعوة رسمية لحضور مؤتمر في تركيا

وزير الطاقة الإسرائيلي يتلقى دعوة رسمية لحضور مؤتمر في تركيا
طائرة "إل عال" في إسطنبول - أيار/ مايو الماضي

وجهت تركيا أول دعوة رسمية لوزير إسرائيلي منذ العام 2018، لحضور مؤتمر رسمي يعقد في مدينة أنطاليا جنوبي تركيا، بحسب ما أوردت القناة العامة الإسرائيلية ("كان 11")، مساء الأربعاء.

وذكرت القناة أن وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينيتس، تلقى دعوة رسمية من وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، للمشاركة في المؤتمر الذي يعقد في حزيران/ يونيو المقبل.

وأوضحت القناة أن الحديث يدور عن مؤتمر دبلوماسي رسمي برعاية الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان.

وذكرت أن "هذه هي المرة الأولى التي تتخذ فيها أنقرة مثل هذا التحرك منذ أن استدعاء تركيا سفيرها لدى إسرائيل عام 2018"، على خلفية التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة وقمع مظاهرات العودة وكسر الحصار.

وأشارت إلى أنها تأتي ضمن المساعي التركية لتوطيد العلاقات مع "إسرائيل"، في سياق ما أسمته "معركة الغاز في البحر الأبيض المتوسط".

وفي مقابلة تلفزيونية على قناة "خبر تورك" التركية، الثلاثاء، قال تشاووش أوغلو حول العلاقات التركية مع إسرائيل، إن "الأمر مرتبط بسياسات الحكومة الإسرائيلية. وأردف: "إذا طرأ تغيير على سياسة إسرائيل، سنعمل على تقييمه".

وأوضح أنه "لدينا حاليًا علاقة اقتصادية مع إسرائيل، لكن العلاقات في المجالات المختلفة تحتاج إلى اتخاذ خطوات لإصلاحها".

وفي كانون الأول/ ديسمبر الماضي، كان إردوغان قد صرّح بأن تركيا لديها مشاكل "مع شخصيات على أعلى مستوى" في إسرائيل، في إشارة إلى رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهة، واعتبر إردوغان أن العلاقات التركية - الإسرائيلية من الممكن أن تكون "مختلفة تمامًا" لو لم تكن تلك القضايا موجودة.

وتابع الرئيس التركي أن "السياسة تجاه فلسطين خط أحمر بالنسبة لنا. من المستحيل أن نقبل السياسة الإسرائيلية تجاه فلسطين. تصرفاتهم التي تفتقر إلى الرحمة هناك غير مقبولة". وأضاف: "لو لم تكن هناك قضايا على أعلى المستويات لكانت علاقاتنا مختلفة تمامًا... نريد أن نصل بعلاقاتنا إلى نقطة أفضل".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص