اتصال هاتفي بين نتنياهو وبوتين لبحث سورية

اتصال هاتفي بين نتنياهو وبوتين لبحث سورية
بوتين (أ ب)

بحث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم، الجمعة، مع رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، تطورات الأوضاع في "الجبهة الشمالية" بتعبير مكتب نتنياهو، في إشارة إلى سورية.

وأضاف بيان مقتضب من مكتب نتنياهو أنهما بحثا، كذلك، الأوضاع في المنطقة.

ويأتي الاتصال بعد أيام من قصف إسرائيلي على منطقة اللاذقية، لأوّل مرّة منذ إسقاط الطائرة الروسية عام 2018، قبالة الشواطئ السورية بصاروخ سوري، واتهمت روسيا إسرائيل حينها بالتستّر خلف الطائرة الروسية، ما أدّى إلى إسقاطها.

وفي آذار/مارس الماضي، أجرى وزير الخارجية الإسرائيلي، غابي أشكنازي، مباحثات في روسيا.

وبحث أشكنازي مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، التموضع الإيراني في سورية، والمحاولات للعثور على رفات الجاسوس إيلي كوهين، وإمكانية استعادة أغراض شخصية أخرى لكوهين، وصولا حتى إلى رفاته.

وفي شباط/فبراير الماضي، توصّلت روسيا إلى صفقة تشتري بموجبها إسرائيل لقاحات كورونا روسية للنظام السوري، مقابل إفراج النظام السوري عن إسرائيليّة اجتازت الحدود في الجولان المحتل.

وتُقدّر الجرعات بين مئات الآلاف وعدة ملايين.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيليّة، حينها، أنّ النظام السوري "سعى إلى الحصول على تمويل للقاحات بموجب صفقة التبادل. ووافقت إسرائيل على هذا الطلب، على الرغم من أن ذلك أحرج رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، الذي وجد حلا بسيطًا للمسألة - التعتيم الإعلامي، الأمر الذي كان ممكنا بالادعاء أنه طلب روسي".

في المقابل، نفى مصدر إعلامي تابع للنظام السوري "وجود بند سري في عملية التبادل التي أفضت إلى تحرير الأسيرين السوريين محمد حسين وطارق العبيدان من سجون الاحتلال الإسرائيلي إلى جانب المناضلة نهال المقت"، يتعلق بلقاحات كورونا، بحسب ما ذكرت وكالة "سانا" التابعة للنظام.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص