وزارة التعليم الإسرائيلية تدرس تعطيل الدراسة بشكل كامل

وزارة التعليم الإسرائيلية تدرس تعطيل الدراسة بشكل كامل
أضرار جراء سقوط صاروخ في عسقلان، اليوم (أ.ب.)

طُرح خلال مداولات جرت في وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية وجهاز الأمن إمكانية تعطيل جهاز التعليم بالكامل في جميع أنحاء البلاد في الأيام القريبة المقبلة، على خلفية التصعيد العسكري بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

واشار المشاركون في المداولات إلى أن المدارس في معظم المدن والبلدات الإسرائيلية ليست جاهزة لتصعيد أمني وليست محصنة ضد الصواريخ، وذلك بالرغم من الدروس المستخلصة من العدوان على غزة في العام 2014، حسبما ذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة "هآرتس".

واصاب صاروخ أطلق من قطاع غزة مدرسة في عسقلان، اليوم. وكانت المدرسة خالية من الطلاب، ما منع وقوع إصابات، لكن الصاروخ ألحق أضرارا واشتعل حريق في المدرسة. وقال رئيس بلدية عسقلان إن ربع المباني في المدينة ليست محصنة.

ويتوقع أن تعلن قيادة الداخلية في الجيش الإسرائيلي لاحقا عن تعليمات بشأن عمل جهاز التعليم. وأصدر قيادة الجبهة الداخلية تعليمات للمدن والبلدات في جنوب البلاد، أمس، بتعطيل الدراسة في دائرة قطرها 40 كيلومترا عن قطاع غزة.

وأضافت قيادة الجبهة الداخلية أنه ليس بالإمكان انتظام الدوام المدرسي في حضانات وروضات الأطفال والمدارس في منطقة السهل الداخلي ووسط إسرائيل التي لا يوجد فيها تحصين للمدارس. وخلال الليلة الماضية، أعلنت السلطات المحلية في وسط إسرائيل، الواقعة عند الأطراف الجنوبية لتل أبيب، عن تعطيل الدراسة بشكل كامل. ولم يرتد قرابة 500 ألف طالب، أي 20% من طلاب المدارس في إسرائيل، المؤسسات التعليمية.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص