بعد القاهرة ورام الله: رئيس الشاباك زار الأردن سرا

 بعد القاهرة ورام الله: رئيس الشاباك زار الأردن سرا
بار التقى بمسؤولين أمنيين بالأردن (مكاتب الصحافة الحكومي)

قام رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، رونين بار، مؤخرا، بزيارة سرية إلى الأردن، وذلك بعد زيارتين قام إلى العاصمة المصرية القاهرة وإلى مدنية رام الله، بحسب ما أفادت صحيفة "يسرائيل هيوم"، اليوم الأحد.

وأفادت الصحيفة أن هذه هي الزيارة الثالثة التي يقوم بها رئيس الشاباك إلى نظرائه في الشرق الأوسط منذ توليه منصبه قبل خمسة أسابيع ونصف، بعد زيارة القاهرة ورام الله.

وخلال زيارته للعاصمة عمان، عقد رئيس جهاز الشاباك اجتماعات مع كبار المسؤولين العسكريين والأمنيين في الأردن، حيث جرى التباحث في سبل مكافحة التنظيمات المسلحة و"الإرهاب"، وكذلك مكافحة ظاهرة تهريب الأسلحة عبر الحدود بين البلدين، بحسب الصحيفة.

ورجحت الصحيفة، أن المباحثات خلال اللقاءات بالمسؤولين في عمان، شملت المخاطر "الإرهابية"، وذلك مع اقتراب المجموعات المسلحة والمليشيات الموالية لإيران من العراق إلى الحدود مع إسرائيل.

وتأتي زيارة رئيس جهاز الشاباك إلى عمان لنقل رسالة تأكيد من الحكومة الإسرائيلية للسلطات الأردنية على الأهمية التي توليها للعلاقات مع المملكة، بحسب الصحيفة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه رغم الخلافات في السنوات الأخيرة بعهد حكومة بنيامين نتنياهو مع النظام الأردني، إلا أنه تم الحفاظ على روابط أمنية وثيقة بين الأجهزة الأمنية الإسرائيلية والأردنية ودول المنطقة.

يذكر أنه في الآونة الأخيرة، كانت هناك زيادة في محاولات تهريب الأسلحة من الأردن إلى إسرائيل، وعزت المؤسسة الأمنية الإسرائيلية ذلك إلى ارتفاع الطلب على السلاح وارتفاع أسعاره والصعوبة المتزايدة في عمليات التهريب من مصر ولبنان.

يشار إلى أنه قبل نحو أسبوعين التقى رئيس جهاز الشاباك، برئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، في مقر المقاطعة في رام الله، علما أن الحديث يدور عن أول لقاء بينهما منذ تولي بار منصبه رئيسا لجهاز "الشاباك" في تشرين الأول/ أكتوبر الشهر الماضي.

وسبق ذلك، قيام رئيس الشاباك بالاجتماع برئيس جهاز المخابرات العامة المصرية، اللواء عباس كامل، خلال زيارته الأولى إلى العاصمة المصرية، القاهرة.

بودكاست عرب 48