3600 حالة عنف في البلاد سجلت ضد الطواقم الطبية عام 2009

3600 حالة عنف في البلاد سجلت ضد الطواقم الطبية عام 2009


في ظل مظاهر العنف المستشري داخل المجتمع الإسرائيلي فان عام 2009 د سجل رقما قياسيا في ثقافة العنف المستشرية في البلاد التي لم تستثني حتى المراكز والطواقم الطبية لاسيما المستشفيات منها.

وقد بلغت عمليات الاعتداء على طواقم طبية عام 2009 3600حالة، منها 650 حالة عنف جسدي وصلت إلى الشرطة، وبعضها وصل الى تقديم لائحة اتهام بحسب رئيس قسم الامن في وزارة الصحة الاسرائيلية،الذي اكد هذه المعطيات والأرقام مشيرا الى ان نصف الاعتداءات تتم من قبل المرافقين للمرضى وأقربائهم، مؤكدا ان الظاهرة تتزايد كلما تزايد الاكتظاظ في المستشفيات والمراكز الطبية وازدادت الضغوطات،علما ان كاميرات التصوير منصوبة في غرف الطوارئ الا ان هذا لا يمنع العنف في الأقسام الطبية الداخلية.