الشرطة الاسرائيلية توصي بتقديم ليبرمان للمحاكمة ..

الشرطة الاسرائيلية توصي بتقديم ليبرمان للمحاكمة ..


أوصت ما تسمى بـ " وحدة الغش والخداع " في قسم التحقيقات في الشرطة الاسرائيلية، اليوم الاثنين، بتقديم لائحة اتهام ضد وزير الخارجية، أفيغدور ليبرمان، والسفير الاسرائيلي السابق في بيلاروسيا، زئيف بن أرييه، بتهمة "تشويش مسارات التحقيق وخيانة الامانة".
وكان التحقيق مع ليبرمان و بن أرييه في هذا الملف بدأ قبل نحو ثلاثة اشهر على خلفية قيام الاخير باطلاع ليبرمان بصورة غير قانونية على وثيقة سرية كانت ارسلتها الشرطة للسفارة الاسرائيلية في بيلاروسيا لتسلمها الى الجهات المعنية هناك وتتعلق بالتحقيقات الجارية مع ليبرمان منذ عام 2006 حول تهم بالرشوة والغش والخداع وتبييض الأموال والفساد الإداري والتهرب من دفع الضرائب.

وبحسب ما تناقلته التقارير الاسرائيلية، كان من المفترض أن يقوم السفير الاسرائيلي في بيلاروسيا في ذلك الوقت، زئيف بن أرييه، بتسليمها الى الجهات المعنية دون ان يطلع على مضمونها، ولكنه ليس فقط لم يكتف بالاطلاع على مضمونها بل وقام بتصوير ما تضمنته من " لائحة طلبات قدمتها الشرطة الاسرائيلية للجهات البيلاروسية تتعلق بحسابات بنكية وشخصيات وقضايا مالية تشتبه بتورط ليبرمان بها"، وعندما قام ليبرمان بزيارة الى بيلاروسيا، أطلعه عليها..

وتوجه الشرطة الى ليبرمان أيضا تهمة المساعدة في "التدرج الوظيفي الذي شهده السفير السابق، بن أرييه وصولا الى منصبه الحالي، حيث يعمل مستشارا سياسيا في مكتب ليبرمان..

وفي السياق تجدر الاشارة الى ان التحقيق مع ليبرمان يتواصل منذ أكثر من ثلاث سنوات، في مجموعة مخالفات اخرى، بينها تلقي رشوة تبلغ أكثر من عشرة ملايين شاقل، وتبييض أموال، والحصول على مكاسب عن طريق الخداع ومضايقة شهود، وإرباك مسارات التحقيق.