أهرونيشكي: تزايدت محاولات المنظمات الاجرامية للتوغل في اجهزة الحكم في اسرائيل

أهرونيشكي: تزايدت محاولات المنظمات الاجرامية للتوغل في اجهزة الحكم في اسرائيل

افاد تقرير جديد اعدته الشرطة الاسرائيلية ونشر، اليوم الاثنين، ان نسبة الاعمال الاجرامية المرتكبة في اسرائيل ارتفعت بـ4%. وعقب المفتش العام للشرطة، شلومو اهرونيشكي، قائلا ان قوة المنظمات الاجرامية ازدادت في الاونة الاخيرة، كما تزايدت محاولاتهم للتوغل في مؤسسات الحكم في اسرائيل. وقال ان هذه السنة ستشكل منعطفا في التعامل مع الجريمة المنظمة في اسرائيل.

وافادت معطيات الشرطة بان هناك 48 منظمة اجرامية تعمل في اسرائيل في الوقت الراهن، ينشط فيها 850 مجرما. واظهرت المعطيات ايضا ان تسعة مواطنين قتلوا خلال العام الماضي نتيجة الصراعات بين المنظمات الاجرامية.

واشارت تقارير الشرطة الى انه تم خلال العام 2003 فتح 26024 ملفا في الشرطة مقابل 25705 ملفات تم فتحها في العام 2002. واضافت هذه التقارير ان عدد جرائم العنف انخفضت في العام 2003 من 56 الفا في العام 2002 الى 55300. ولكن في المقابل ارتفع عدد الجرائ مالتي يرتكبها ابناء الشبيبة من 32 الفا الى 34 الفا.

وبحسب تقرير الشرطة، انخفضت جرائم الاغتصاب في العام 2003 بنسبة 4%، من 679 الى 652.

وانخفض عدد جرائم سرقة السيارات بنسبة 3% فيما ارتفع عدد جرائم سرقة البيوت بنسبة 13%. وفيما انخفضت اعمال السرقة من المحال التجارية بنسبة 3% ارتفعت جرائم الغش والاحتيال بنسبة 4%.

وفيما يتعلق بالمراهنات غير القانونية فقد ارتفع عددها في العام 2003 وبلغ الملفات بهذا السياق 1800 ملف فيما بلغ هذا النوع من الملفات في العام 2002 حوالي 1400.

وقال تقرير الشرطة ان ملفات الاتجار بالمخدرات انخفضت بنسبة 3% مقارنة مع العام 2002.