التحقيق مع رئيسة لجنة الكنيست روحاما أفراهام في قضية رشوة

التحقيق مع رئيسة لجنة الكنيست روحاما أفراهام في قضية رشوة

رئيسة لجنة الكنيست، روحاما أفراهام التي تقود حملة تدعو الرئيس الإسرائيلي كتساف إلى الاستقالة، ستخضع للتحقيق حول شبهات بتلقي رشوة وخيانة الأمانة، هذا ما نقلته صحيفة TheMarker اليوم .

قبل عدة أسابيع أشار المستشار القضائي للحكومة، ميني مزوز إلى رئيس قسم التحقيقات في الشرطة، يوحنان دنينو بفتح تحقيق ضد أفراهام وضد شركة أغريسكو ومديرها العام، شلومو تيروش، حول شبهات تقديم رشوة لأفراهام ولعضو الكنيست السابق إيلي أفليلو.

وقد كشفت صحيفة TheMarker الاقتصادية في شهر تشرين أول/نوفمبر الماضي قضية سفر أفراهام وأفللو (عضو كنيست من الليكود آنذاك) إلى الخارج بتمويل من شركة أغرسكو. وسافر الاثنان في صيف عام 2004 إلى بلجيكا والولايات المتحدة، رغم إصدار لجنة السلوك في الكنيست عام 2003 إعلاما بمنعهما من السفر بتمويل الشركة.

وقالت أفراهام آنذاك أنه قد يكون قد حصل غير مقصود وأعادت هي وأفللو الأموال التي تلقياها من الشركة.

وقال مراقب الدولة بعد أن فحص القضية أن تيروش توقع مقابلا لذلك وقد توجه إلى أفراهام بطلب مساعدة بشأن إعادة مسؤولية الفحص الأمني على البضاعة التي تقوم الشركة بتصديرها إلى الخارج وبذلك يوفر على الشركة أموالا طائلة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018