المحكمة تمدد اعتقال روزنشطاين تمهيدا لتسليمه للسلطات الامريكية

المحكمة تمدد اعتقال روزنشطاين تمهيدا لتسليمه للسلطات الامريكية

اصدرت محكمة الصلح في القدس، مساء اليوم الثلاثاء، امر تمديد اعتقال زعيم العالم السفلي في اسرائيل، زئيف روزنشطاين، لمدة 20 يوما.

وأحضرت الشرطة الاسرائيلية روزنشطاين، زعيم احدى عصابات الاجرام المنظم، والملقب بـ"الهدف رقم 1" بالنسبة للشرطة الاسرائيلية، الى محكمة الصلح في لقدس لتمديد اعتقاله.

وكانت وحدة المباحث في شرطة تل ابيب قد اعتقلت روزنشطاين فجر امس، الاثنين، بهدف تسليمه للسلطات الامريكية التي تنسب له ادخال ملايين حبوب مخدر "اكستازي" الى الولايات المتحدة.

ويذكر انه خلال السنوات الاربع الماضية "سطع نجم" روزنشطاين كملك الاجرام المنظم في اسرائيل. واكدت مصادر في اسرائيلية ان نفوذ روزنشطاين امتد الى احزاب اسرائيلية وحتى الى اعضاء في الكنيست. وقد اعرب في الماضي عدد من قادة حزب الليكود، الحاكم في اسرائيل، عن تذمرهم من تعاظم نفوذ العالم السفلي ليس في صفوف الليكود فحسب وانما في مركز هذا الحزب.

وتناقلت وسائل الاعلام الاسرائيلية صباح اليوم اقوال روزنشطاين للصحافيين بان اعتقاله وتسليمه للسلطات الامريكية على خلفية اتهامه بترويج المخدرات في الولايات المتحدة هو "فرية دموية ضده"!.

يشار الى انه بحسب القانون الاسرائيلي يمكن تمديد اعتقال روزنشطاين حتى 60 يوما كاقصى حد، ويتوجب على السلطات الامريكية خلال هذه الفترة سليم اسرائيل مذكرة لتسليمه اليها.

ويسيطر روزنشطاين، بحسب الشبهات ضده، على سوق القمار غير الشرعي وعلى سوق الزنى في اسرائيل ودول اخرى في انحاء العالم.

وحضر الى اسرائيل في الايام الماضية محققون امريكيون من سلطة مكافحة المخدرات الامريكية، وتواجدوا في اثناء عملية اعتقاله في تل ابيب فجر امس.