المفتش السابق للشرطة أهرونيشكي يدلي بشهادته أمام لجنة زيلر

المفتش السابق للشرطة أهرونيشكي يدلي بشهادته أمام لجنة زيلر

وصل مفتش الشرطة السابق شلومو أهرونيشكي، اليوم، للإدلاء بشهادته أمام جنة زيلير الني تفحص أداء الشرطة في قضية الأخوة فرينيان، ومقتل الشرطي تساحي بن أور. وقال المفتش السابق في قضية تعيين يورام ليفي كقائد وحدة مكافحة الإرهاب في لواء الجنوب، أنه صادق على التعيين بعد توصية من 3 مفوضي شرطة بعد أن أجروا الفحوصات المناسبة.
وحول قضية سيني(قضية تسريب معلومات حول اعتقال أفراد عصابات) قال المفتش السابق " المعلومات التي وصلتني كانت ن شقين، الشق الذي يتعلق باتفاقية "شاهد الملك" التي وقعتها الشرطة مع الشرطي المتهم تساهي بن أور، وشق يتعلق بتسريب معلومات لأفراد العصابات، ومن خلال اتصالاتي عرفت أن أحد المشتبه بهم في قضية التسريب هو يورام ليفي.
وقد أدلى يوم أمس مفتش الشرطة موشي كرادي بشهادته أمام اللجنة وقال أن الاعتبارات في تعيين يورام ليفي هي موضوعية، ونفى الادعاءات بأنه عين يورام ليفي تحت ضغط عمري شارون، وتساحي هنغبي من الليكود.
يذكر أن الادعاءات تقول أن يورام ليفي كان يغطي على عائلة الإجرام فرينيان التي تعتبر متعهدة أصوات لمركز الليكود، وجاء تعيين يورام ليفي كرئيس وحدة مكافحة الإرهاب في لواء الجنوب نتيجة ضغط عمري شارون وتساحي هنغبي على مفتش الشرطة كرادي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018