النيابة العامة تنوي محاكمة اليك رون في قضية الشهادات الجامعية المزورة

النيابة العامة تنوي محاكمة اليك رون في قضية الشهادات الجامعية المزورة

قررت النيابة العامة، في اسرائيل، مساء اليوم، استدعاء القائد السابق للشرطة في اللواء الشمالي، اليك رون، لسماع افادته في قضية الالقاب الجامعية المزورة التي حصل عليها آلاف الموظفين والمسؤولين الاسرائيليين من جامعة لاتفيا، في الاتحاد السوفييتي السابق، بهدف زيادة درجاتهم ورواتبهم.

وقال التلفزيون الاسرائيلي، مساء اليوم، ان النيابة العامة تنوي تقديم العديد من هؤلاء المسؤولين وبينهم العديد من رجال الشرطة، الى القضاء. ومن المشبوهين الرئيسيين في هذه القضية، الضابط اليك رون، المعروف من خلال دوره في الاحداث الدامية التي شهدها الوسط العربي في اوكتوبر 2000، حيث قتلت الشرطة في اللواء الخاضع لسيطرته 13 شابا عربيا.

وجاء من النيابة العامة في وحدة التحقيق في اعمال الغش والخداع، التابعة لشرطة لواء تل ابيب ان التحقيق ضد رون بدأ في ديسمبر 2001، في اطار التحقيق الشامل الذي اجرته الشرطة في هذه القضية.

واعترف اليك رون بأنه تسجل "للدراسة" في جامعة لاتفيا، لكنه زعم انه لم يحصل على شهادة.

وتبن من تحقيقات الشرطة ان 2720 موظفا رسميا في اسرائيل حصلوا على شهادات مزورة من جامعة لاتفيا.