الوزير السابق بنيزري تلقى رشاوى تصل إلى 100 ألف دولار في الشهر..

الوزير السابق بنيزري تلقى رشاوى تصل إلى 100 ألف دولار في الشهر..

في إفادته أمام المحكمة المركزية في القدس، اليوم الخميس، شهد المقاول موشي سيلع، في قضية وزير الصحة ووزير العمل والرفاه، سابقاً (في السنوات 1996-2001) شلومو بنيزري، للمرة الأولى بأن الأخير قد تلقى منه مبالغ تصل إلى مئات آلاف الدولارات، مقابل معلومات داخلية قام بنقلها إلى سيلع، وخاصة بما يتصل بالعمال الأجانب.

يشار إلى أن الوزير بنيزري قد قدمت ضده لائحة اتهام شملت "تلقي الرشوة وخرق الأمانة وتشويش مجرى التحقيق".

وفي شهادته أمام المحكمة قال سيلع:" مع صعود بنيزري في منصبه كانت ترتفع مصاريفه، والنتيجة كانت يرتفع التمويل.. سفر أكثر.. بدلات أكثر.. وقدمت له المساعدة.. كنا أصدقاء.. كان يعرف وضعي المالي في البنك، وكنت أعرف وضعه المالي في البنك أيضاً..".

وبحسبه فقد ساعده في شراء الأثاث وتركيب مكيف هوائي وبناء شرفة، وعندما تم تعيينه في منصب نائب وزير الصحة، ولاحقاً في منصب وزير العمل والرفاه، بدأ سيلع يدفع للوزير مبالغ مالية شهرية.

وقال:" في البداية كان يصل المبلغ إلى 3000-4000 شيكل، بعد ذلك ارتفع إلى 7000-10000 شيكل، ثم 20-100 ألف دولار، بالإضافة إلى أدوات كهربائية ونزهات وسفريات إلى خارج البلاد، وغير ذلك..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018