اليوم؛ بدء سماع الافادات وعرض الأدلة في محاكمة عمري شارون

اليوم؛ بدء سماع الافادات وعرض الأدلة في محاكمة عمري شارون

تبدأ في محكمة الصلح في تل ابيب، اليوم الاثنين، مرحلة سماع الشهود وعرض الأدلة في محاكمة عضو الكنيست السابق عمري شارون، نجل رئيس الحكومة الاسرائيلية اريئيل شارون. وكانت المحكمة قد ادانت شارون الابن، في تشرين الثاني بتهم اجراء تسجيل كاذب في مستندات الشركات وباداء يمين كاذب ومخالفة قانون تمويل الأحزاب. وجاءت ادانة عمري شارون بعد اعترافه بهذه التهم بموجب صفقة تم التوصل اليها بينه وبين النيابة العامة الإسرائيلية، شطبت بموجبها تهمة خرق الثقة.

وقالت النيابة العامة انها ستطالب بفرض عقوبة السجن الفعلي على عمري شارون، في تهمة التسجيل الكاذب لشركات وهمية استغلها لتجنيد الدعم المالي وتمويل الحملة الإنتخابية الداخلية في حزب الليكود التي خاضها والده اريئيل شارون في سبتمبر 1999.

وحسب ما نشرته وسائل اعلام اسرائيلية سيحاول الدفاع، خلال جلسات سماع الشهود وعرض الادلة، خلال الأيام الاربعة القادمة، تجميل صورة عمري شارون من خلال الاستعانة برفاقه وبجهات مسؤولة في مؤسسات خدم فيها عمري شارون، كالجيش، او تطوع فيها، كسلطة حماية الطبيعة!

يشار الى ان التهمة الرئيسية التي ادين فيها شارون الابن، تتعلق بخرقه لقانون التمويل الحزبي، حيث يتضح انه قام من خلال الشركات الوهمية بتجنيد اكثر من ثلاثة ملايين شيقل لتمويل الحملة الانتخابية لوالده بين تموز 1999 وشباط 2000، بينما يسمح القانون بتجنيد 826 الف شيكل فقط.

وكان عمري شارون قد استقال من الكنيست مؤخرا.