تحقيق في احتمال سرقة معلومات تتعلق بالمفاعل النووي الاسرائيلي

تحقيق في احتمال سرقة معلومات تتعلق بالمفاعل النووي الاسرائيلي

تحقق الشرطة الاسرائيلية في شكوى قدمتها شركة اسرائيلية تعمل في مجال المياه ادعت ان خرائط ومعادلات معدة لمشروع تنفذه الشركة في المفاعل النووي الاسرائيلي قد سرقت من اجهزة كمبيوتر.

وافادت صحيفة يديعوت احرونوت الاسرائيلية اليوم الخميس بانه في سياق تحقيق واسع جدا تجريه الشرطة الاسرائيلية حول ضلوع شركات اسرائيلية في قضية تجسس صناعي واسعة النطاق عثرت الشرطة على ملفات الكترونية تابعة لشركات تسويق مياه معدنية وتنقية المياه.

وتبين اثناء تحقيق الشرطة مع مدير عام شركة "غال-عال" باروخ زيسر العاملة في مجال المياه ان عددا من الملفات الالكترونية المسروقة والتي عثرت عليها الشرطة الاسرائيلية في اجهزة كمبيوتر موجودة في المانيا وبريطانيا تعود لشركة "غال-عال".

وقال زيسر لمحققي الشرطة ان اجهزة الكمبيوتر التي سرقت منها الملفات الالكترونية احتوت ايضا على ملفات سرية تتضمن خرائط "لمعالجة الماء بهدف انتاج الماء الثقيل".

واضاف زيسر لمحققيه انه "في حال وصول هذه المواد الى ايدي جهات معادية فانه سيكون بامكانها انتاج قنبلة هيدروجينية".

لكن الصحيفة اشارت الى ان الشرطة وخبراء الكمبيوتر لم يعثروا حتى الان على الملفات الالكترونية السرية "ومن غير الواضح بعد ما اذا كانت قد سرقت".

كذلك اشارت يديعوت احرونوت الى ان شركة "غال-عال" تقدم خدمات لوزارة الدفاع الاسرائيلية ولشركة الكهرباء في اسرائيل.

من جانبها افادت اللجنة الاسرائيلية للطاقة النووية بانه في اعقاب النشر عن الموضوع اليوم اجى خبراؤها فحصا شاملا في المفاعل النووي في بلدة ديمونا بجنوب اسرائيل وفي مقر شركة "غال-عال" وتبين ان "لا اساس من الصحة لما نشر".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018