تقديرات الشرطة : مجريات التحقيق تشير إلى إمكانية توجيه لائحة اتهام ضد الرئيس الإسرائيلي..

تقديرات الشرطة : مجريات التحقيق تشير إلى إمكانية توجيه لائحة اتهام ضد الرئيس الإسرائيلي..

قالت مصادر شرطة مقربة من التحقيق الجاري مع الرئيس الإسرائيلي، موشي كتساف، أن مادة التحقيق التي توفرت حتى الآن من الممكن أن تؤدي إلى تقديم لائحة اتهام ضد الرئيس. وتعتمد التقديرات على الدلائل والشهادات التي جمعت حتى الآن في ملف القضية، وعلى توقعات بنجاح طاقم التحقيق من التوصل إلى دلائل جديدة.

رغم ذلك قالت المصادر أنه من السابق لأوانه في هذه المرحلة المبكرة، التوقع كيف سينتهي التحقيق. فالتحقيقات مستمرة، وهناك جوانب تحقيق أخرى متوقعة، ولكن إذا طلب منا تقدير حذر فمن الواضح أن التحقيق سينتهي بتقديم لائحة اتهام.

وسيتواصل التحقيق مع كتساف الأسبوع القادم، وحسب المعلومات المتوفرة فإن طاقم التحقيق لم يقرر بعد إجراء مواجهة بين الرئيس وبين المشتكية، وهي موظفة سابقة في مكتبه، قدمت شكوى ضد الرئيس بتهمة الاغتصاب. ولم تتضح الصورة إذا كان سيطلب من الرئيس الخضوع لفحص تلغراف.

وسيقرر المستشار القضائي للحكومة في الأيام القريبة القادمة، بخصوص طلب لجنة الكنيست، تقديم تقرير أولي عن التحقيق مع الرئيس، يشمل توصيات بشأن استمرار الرئيس في مهامه في فترة التحقيق. وقد قامت عضوة الكنيست روحاما أفراهام بتقديم هذا الطلب للمستشار القضائي للحكومة في رسالة وجهتها إليه.

وقد عقد المستشار القضائي للحكومة، ميني مزوز، جلسة، ليلة أمس مع النيابة العامة وقيادة الشرطة، تم فيها التباحث حول التحقيق مع كتساف.

وقد دعا المستشار القضائي للحكومة طاقم التحقيق بالحفاظ على سرية سير التحقيق والمعلومات الواردة فيه. في أعقاب توجه محامي كتساف بشكوى حول تسريب معلومات من التحقيق إلى جهات خارجية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018