عائلة من جهنم:

عائلة من جهنم:

اعتقلت شرطة طبرية يوم أمس، الأحد، قريبأً ثالثاً مشتبهاً باغتصاب فتاة من منطقة الشمال، تبلغ من العمر 16 عاماً.

وتشير الشبهات إلى قيامه باغتصابها بعد تعرضها للإغتصاب من قبل والدها وشقيقها، المعتقلين بنفس التهمة.

وقد تم تمديد الصهر اليوم لمدة عشرة أيام.

وجاء أن الصهر والوالد والشقيق ينفون التهمة المنسوبة لهم.

وكانت الشرطة قد اعتقلت والدة الفتاة، بشبهة تقديم المساعدة للوالد لاستدراج الفتاة إلى البيت حيث تعرضت للإغتصاب. وقد أطلقت الشرطة سراح الوالدة إلا أنها فرضت عليها قيوداً تحدد من تحركها بناءاً على أمر المحكمة.

كما جاء أن الشرطة تحقق بشبهة تعرض شقيقة ثالثة، قاصر، من قبل أبناء العائلة ذاتها.

يشار إلى أن الوالد معروف للشرطة، وكان قد حكم عليه بالسجن في السنوات 1985-1988 بعد إدانته باغتصاب ابنته الكبرى في حينه.

وقد تم الكشف عن القضية من قبل شرطة طبرية قبل أسبوع ونصف. حيث تبين أن الفتاة التي تمكث في مدرسة داخلية في الشمال قد وصلت إلى بيت والديها في عطلة "العرش" بعد أن أقنعتها والدتها بذلك.

وبحسب الشبهات، فلدى وصولها إلى البيت، غادرته والدتها، وأقدم والدها (63 عاماً) على اغتصابها مرتين مهدداً إياها بسكين. وبعد الإعتداء عليها قام بحبسها في حمام المنزل، إلا أنها تمكنت من الفرار والعودة إلى المدرسة الداخلية، حيث روت لطاقم المدرسة ما حصل. وقام الطاقم بدوره بإبلاغ الشرطة.



وفي سياق ذي صلة، أوصت الشرطة الإسرائيلية بتقديم لائحة اتهام ضد رئيس إسرائيل، موشي كتساف. وكان قد تم نقل الملف بكامله مساء أمس من الشرطة إلى النيابة العامة، وتضمن توصية بتقديم كتساف للمحاكمة بتهمة الإغتصاب ومخالفات جنسية أخرى. كما يوجه الإتهام لكتساف بالملاحقة الجنسية وتشويش مجريات التحقيق.

وفي بيان مشترك للشرطة ووزارة القضاء، صدر في نهاية اللقاء بين طواقم الشرطة والنيابة العامة، جاء أن هناك "أدلة كافية في عدد من القضايا، تشمل عدداً من النساء الذين عملوا تحت سلطة كتساف، تؤكد أن الأخير قام بمخالفات جنسية تشمل الإغتصاب والأعمال المشينة بالقوة، والأعمال المشينة بدون موافقة، وملاحقة جنسية. كما يوجد أدلة تشير إلى ارتكاب مخالفات تشمل تلقي "مقابل" عن طريق الخداع وخرق الأمانة، بالإضافة إلى ارتكاب مخالفة للقانون الذي يمنع التنصت".

كما تبين أن هناك أدلة تتعلق بارتكاب مخالفات الملاحقة وتشويش مجرى التحقيق من قبل كتساف، إلا أنه لم يستكمل التحقيق بعد بشأنها.

يشار إلى أن كان قد تقدم 10 نساء بشكاوى اعتداءات جنسية تعرضن لها من قبل كتساف، إلا أن قانون التقادم يسري على 5 حالات منها. بيد أن الشرطة استندت على شهاداتهن في تحليل مسلكيات رئيس إسرائيل..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018