عائلة من جهنم: طفلتان تتعرضان للاغتصاب من قبل والدهما وشقيقيهما..

عائلة من جهنم: طفلتان تتعرضان للاغتصاب من قبل والدهما وشقيقيهما..

مددت محكمة الصلح في القدس اليوم، الخميس، بستة أيام اعتقال والد وإثنين من أبنائه بشبهة الإعتداء الجنسي على طفلتيه، اللتين لم تتجاوزا سن السادسة والثامنة من العمر. وبحسب الشبهات فإن الوالد واثنين من أبنائه اغتصبوا الطفلتين ونفذوا بحقهما أعمالاً مشينة.

وكان الأب قد اعتقل يوم أمس بعد تلقي تقرير من مكتب الرفاه يشير إلى الشبهات المذكورة. وتبين أن معلمة ومساعدة لها في المدرسة التي تتعلم فيها الطفلة إبنة الثامنة قد سمعتاها تتحدث عن الإعتداء الجنسي الذي تعرضت له، وعلى الفور سارعتا إلى إبلاغ الشرطة.

وقام محقق خاص بالأطفال بالتحقيق مع الطفلتين، حيث روت الطفلة ابنة الثامنة ما حصل لها.

وتبين أن الأب وولديه (17 عاماً و 13 عاماً) اعتدوا على الطفلة بشكل ثابت منذ أن كانت في سن الثالثة، فقاموا باغتصابها وتنفيذ أعمال مشينة بحقها. كما جاء أن المتهمين الثلاثة نفذوا اعتداءاتهم بشكل منفصل الواحد عن الآخر، وفي أيام مختلفة، إلا أن تقديرات الشرطة تشير إلى أن كل واحد منهم كان علم بما يقوم به الإثنان الآخران..

وقد تم اعتقال المتهمين الثلاثة، حيث اعترف الأب ببعض التهم، إلا أنه أنكر أن يكون قد اغتصب طفلتيه. وفي المقابل فإن شهادة الأبناء تؤكد رواية الطفلة وتدعم الشبهات الموجهة للمتهمين الثلاثة.

إلى ذلك، تبين أثناء المداولات التي جرت في المحكمة أن والدة الطفلتين كانت قد اشتبهت في الماضي بقيام الأب وولديه بالاعتداء على الطفلتين، وتوجهت إلى سلطات الرفاه في المدينة، إلا أنه، ولسبب غير واضح، لم يتقرر في حينه إبعاد الطفلتين عن البيت ولم يتم فتح تحقيق في الشرطة.

تجدر الإشارة إلى نائب رئيس محكمة الصلح في القدس قد أصدر أمراً بعدم نشر تفاصيل الأب وولديه.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018