في ظروف مريبة: البيرو تطلق سراح ابنة سفير اسرائيلي ادينت بحيازة مخدرات

في ظروف مريبة: البيرو تطلق سراح ابنة سفير اسرائيلي ادينت بحيازة مخدرات

في ظروف اعتبرتها حتى الشرطة الاسرائيلية، غريبة ومريبة، اطلقت سلطات السجون في البيرو سراح الاسرائيلية لي حيفتس ابنة السفير الاسرائيلي لدى بريطانيا، تسفي حيفتس، التي اعتقلت في البيرو، في عام 2003، بعد ضبط 9 كلغم من الكوكائين بحوزتها. وقد حكم على لي في حينه بالسجن لقرابة سبع سنوات، وتم اطلاق سراحها مؤخراً، بعد اقل من سنة في السجن، بفعل امر رئاسي.

يشار الى ان رئيس البيرو اليخاندرو طولدو متزوج من اسرائيلية، وكان قد قام بزيارة الى اسرائيل مع زوجته، قبل نحو اسبوعين. وتزعم وزارة الخارجية انها لم تقم بأي خطوة رسمية او انها تدخلت لاطلاق سراح لي حيفتس!

ونقلت القناة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي عن جهات في الشرطة الاسرائيلية نيتها التوجه الى سلطات البيرو للاستفسار عن ظروف اطلاق سراح حيفتس "الغريبة وغير المتفقة مع اي معيار دولي"

اما والدها، السفير حيفتس فيدعي انه تم تقصير فترة اعتقال ابنته لعدة أشهر (!) بموجب قرار اتخذته لجنة خاصة في البيرو. واعتبر الشرطة الاسرائيلية "ترتكب خطأ كبيراً في طريقة تعاملها مع القضية" على حد تعبيره!!

يشار الى ان ابنة حيفتس انتخبت ملكة جمال سجن "سانتا مونيكا" خلال المسابقة التي جرت في تشرين أول/ اكتوبر الماضي.