لجنة المراقبة تستدعي أولمرت للاستفسار حول قضية التعيينات السياسية..

لجنة المراقبة تستدعي أولمرت للاستفسار حول قضية التعيينات السياسية..

وجهت رئيسة لجنة المراقبة التابعة للكنيست اليوم استدعاء لرئيس الوزراء الإسرائيلي، إيهود أولمرت لحضور جلسة اللجنة التي ستعقد في 24 تشرين أول/أكتوبر، للبحث في تقارير مراقب الدولة حول التعيينات السياسية في سلطة المصالح الصغيرة في الفترة التي أشغل فيها أولمرت منصب وزير الصناعة والتجارة والأشغال.

وقد قدم مراقب الدولة، القاضي السابق، ميخا ليندنشتراوس، في الفترة الأخيرة، تقارير إضافية حول القضية، إلى المستشار القضائي للحكومة، من أجل دراسة إمكانية فتح تحقيق جنائي. وتبين أنه بعد نشر تقرير مراقب الدولة في هذه القضية وصلت إلى مكتب مراقب الدولة معلومات جديدة تربط أولمرت في القضية.

وجاء في تقرير مراقب الدولة، أن أولمرت الذي أشغل آنذاك منصب وزير الصناعة والتجارة والأشغال، ومدير مكتبه آنذاك ومدير مكتبه الحالي، رعنان دينور، عملا على استحداث وظيفة - "نائب مدير عام" في سلطة المصالح التجارية الصغيرة، وتم تعيين المحامية ليلاخ نحاميا في تلك الوظيفة، زوجة أبراهام هرشزون، وزير المالية الحالي. وبعد تعيين نحاميا لهذا المنصب جرى تنصيب ثلاثة أعضاء من حزب الليكود كمدراء مشاريع في سلطة المصالح الصغيرة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018