مراقب الدولة يحقق في شبهات حول رشاوى تلقاها وزير الزراعة

مراقب الدولة يحقق في شبهات حول رشاوى تلقاها وزير الزراعة

يحقق مراقب الدولة، القاضي المتقاعد ميخا ليندنشتراوش، في شكوى قدمتها جمعية "أومتس- شجاعة" ضد وزير الزراعة، شالوم سمحون، بشبهة تلقي رشوة من شركة "كال- الخطوط الجوية للحمولات" التي قامت بتمويل عدة رحلات جوية للوزير وعائلته إلى خارج البلاد.

وجاء أنه تم تحويل الشكوى إلى المستشار القضائي للحكومة، ميني مزوز، لكي يطلع عليها.

يشار إلى أن الشركة المذكورة تعمل على نقل حمولات عن طريق الخطوط الجوية، بضمنها منتوجات زراعية.

وبحسب الشكوى، فإن الرحلات قد جرت في الأعوام 2004-2005، حين أشغل شالوم سمحون منصب وزير جودة البيئة في حكومة شارون، حيث سافر سمحون وعائلته عدة مرات إلى خارج البلاد على نفقة الشركة، التي كان يترأسها سكرتير "حركة الكيبوتسات" إيتان بن دافيد.

كما جاء أن الوزير قد نزل في الفنادق الفخمة على نفقة الشركة أيضاً، وسافر في رحلة مع بن دافيد إلى أحد الكازينوهات في أوروبا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018