مراقب الدولة يطلب رداً من أولمرت خلال شهر بشأن بيته في القدس..

مراقب الدولة يطلب رداً من أولمرت خلال شهر بشأن بيته في القدس..

قدم مراقب الدولة، ميخا ليندنشتراوس، في نهاية الأسبوع الماضي إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية، إيهود أولمرت، مسودة التقرير بشأن امتلاك الأخير لبيت في شارع "كرمياه" في القدس. وسيتوجب على أولمرت أن يقدم جوابه على التقرير حتى نهاية الشهر الحالي. كما أرسلت نسخ من التقرير إلى كبار المسؤولين في بلدية القدس، وبدورهم يتوجب عليهم الرد عليها في الموعد المذكور.

تجدر الإشارة إلى أن الصحيفي يوآف يتسحاك قد كشف قبل سنة أن أولمرت امتلك البيت المذكور بمبلغ يصل إلى 1.2 مليون دولار. وبحسب الصحفي فإن هذا السعر يعتبر أقل بـ 320 ألف دولار من القيمة الحقيقية للمنزل.

وكان أولمرت قد أشغل منصب رئيس بلدية القدس في السنوات 1993 وحتى العام 2003. والإشارة هنا إلى بيت معد للحفظ بوصفه تاريخياً. وقد أثيرت شبهات تشير إلى أن أولمرت قد حصل على مساعدة في استصدار التراخيص اللازمة للمبنى، وبعد امتلاك البيت صادقت بلدية القدس على تفكيك المبنى وإعادة بنائه. علاوة على شبهات بأنه تمت زيادة نسبة البناء في المشروع.

وكان مكتب مراقب الدولة قد صادق في نهاية الأسبوع على تقديم نسخ من التقرير لرئيس الحكومة وكبار المسؤولين في بلدية القدس، إلا أن المراقب أكد على منع نشر مسودة التقرير ونتائجه.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018